نيمار يغيب عن كوبا أمريكا ودليل ضده في قضية الاغتصاب وإعادة نهائي أبطال إفريقيا

رئيس التحرير
2019.08.21 05:13

 

 نيمار يغادر الشوط الأول من مباراة البرازيل وقطر باكياً...
 
فاز المنتخب البرازيلي على نظيره القطري بهدفين مقابل لا شيء، في مباراة ودية جمعت المنتخبين على ملعب ماني جارينشا الوطني، في مدينة برازيليا، الأربعاء 5 يونيو/حزيران 2019.
 
وسجلت البرازيل من الشوط الأول هدفين أحرزهما نجم إيفرتون الإنجليزي، ريتشارليسون، ومهاجم مانشستر سيتي، غابرييل خيسوس، فيما أضاع خوخي بوعلام ضربة جزاء لصالح قطر، في الثواني الأخيرة من المباراة.
 
وفي الدقيقة 21 من الشوط الأول خرج نيمار مصاباً، بعد تعرضه لإصابة قوية على مستوى القدم اليمنى، بعد تدخل قوي من لاعب منتخب قطر أثناء مراوغة نيمار له، مما أدى لخروجه من اللقاء وسط حسرة كبيرة ورعب من جانب جماهير المنتخب البرازيلي.
 
 
وظهر نيمار في فيديو وهو يغادر أرضية الملعب باكياً باستخدام عكاز.
 
وخاض كلا المنتخبين المباراة، في إطار الاستعدادات لخوض منافسات كوبا أمريكا 2019 في البرازيل، والمقرر انطلاقها يوم 15 من يونيو/حزيران 2019.
 
وسيواجه المنتخب القطري بطولة كوبا أمريكا في المجموعة الثانية، بجانب الأرجنتين وكولومبيا وباراغواي. 

رئيس البرازيل يتمنى احتضانه.. نيمار يغيب عن كوبا أمريكا وظهور دليل جديد ضده في قضية الاغتصاب 
 
 
يبدو أن مصائب البرازيلي نيمار دا سيلفا لا تأتي فرادى، فقد أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم غيابه عن بطولة كوبا أمريكا 2019 بسبب الإصابة التي تعرَّض لها في ودية بلاده أمام قطر، فجر الخميس، والتي فاز بها السيليساو بهدفين نظيفين، وفي نفس الوقت تقريباً كشفت محامية عارضة الأزياء البرازيلية التي تتهمه باغتصابها أن موكلتها تملك شريط فيديو يثبت ادعاءاتها ضد النجم البرازيلي.
 
وذكر الاتحاد في بيان «بعد تعرُّضه لالتواء في الكاحل الأيمن خلال مباراة الأربعاء أمام قطر، خضع نيمار لفحوصات أظهرت تمزُّق أربطة الكاحل».
 
«نظراً لخطورة الإصابة لن يحظى نيمار بالظروف البدنية ولا الوقت الكافي للمشاركة في كوبا أمريكا 2019 بالبرازيل».
 
وأضاف: «اعتباراً من اليوم ستبحث اللجنة الفنية بالمنتخب البرازيلي من سيحل محله».
 
وكان نيمار قد غادر مباراة قطر في الدقيقة 17 مصاباً بعد التحام مع الظهير الأيمن القطري عاصم ماديبو.
 
وخرج نيمار من المباراة وهو يبكي وغادر الملعب على عكاز في بداية الشوط الثاني ليتوجه إلى مستشفى في العاصمة البرازيلية.
 
 
وجاء الإعلان عن غياب نيمار عن كوبا أمريكا التي تنطلق في البرازيل اعتباراً من 14 من الشهر الجاري، بعد ساعات من إعلان الاتحاد البرازيلي عن منحه تصريحاً للإدلاء بشهادته أمام السلطات في قضية الاغتصاب المتهم فيها.
 
في نفس الوقت شهدت القضية تطورات جديدة بعدما كشفت جريدة (Globo Esporte) نقلاً عن محامية العارضة أنها قدمت للمحكمة شريط فيديو يثبت مزاعمها ضد اللاعب بأنه كان مخموراً واغتصبها رغماً عنها.
 
ويواجه صاحب الـ27 عاماً، تهمة مزدوجة تتعلق باغتصاب العارضة في باريس، وذلك وفقاً لبلاغ قُدم في مركز شرطة بساو باولو، كما يواجه تهمة التشهير الإلكتروني بالعارضة بعدما أقدم على نشر صور حميمية لها، فضلاً عن بعض الرسائل المتبادلة بينهما عبر وسائل التواصل الاجتماعي، دفاعاً عن نفسه، لتقرر الشرطة التحقيق معه على اعتبار أن مشاركة أو نقل أو بيع أو نشر صور أو مقاطع فيديو ذات محتوى جنسي دون موافقة الضحية، جريمة يعاقب عليها القانون بالسجن من عام وحتى خمسة أعوام في البلد اللاتيني.
 
ووقع الحادث وفقاً للبلاغ في أحد الفنادق في العاصمة الفرنسية منتصف الشهر الجاري.
 
وأشارت الضحية، في بلاغها، إلى أنها تعرَّفت على نجم باريس سان جيرمان عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وبدآ في تبادل الرسائل.
 
ووفقاً لروايتها، دعاها نيمار للقاء في العاصمة الفرنسية، حيث إن أحد مساعديه تواصل معها من أجل منحها تذاكر الطيران، بينما أشارت إلى أنها نزلت في فندق (Sofitel Paris) حيث وصلت لغرفة نيمار «الذي كان يبدو مخموراً حوالي الساعة الثامنة مساء».
 
 
«بدأنا في الحديث، وتبادُل ‘الضحكات’، ولكن نيمار صار عنيفاً في لحظة محددة، وضاجعني بالقوة، رغماً عني»، بينما أكدت أنها غادرت باريس في 17 مايو/أيار المنقضي عائدة إلى البرازيل.
 
في هذا الصدد أعرب الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو عن دعمه لنجم منتخب البرازيل، والذي يخضع للتحقيق من الشرطة المحلية لنشره صوراً حميمية لعارضة الأزياء البرازيلية ناجيلا تريندادي مينديز دي سوزا دفاعاً عن نفسه إزاء اتهاماتها.
 
وقال الرئيس في تصريحات للصحفيين: «يجب أن أحضر مباراة البرازيل اليوم، وأتمنى معانقة نيمار قبل اللقاء. الشاب يمر بفترة صعبة، ولكني مؤمن ببراءته. نيمار، نحن إلى جانبك هذه الليلة».
 
وانتقد الزعيم اليميني المتطرف إحدى الروايات التي نشرتها جريدة (Folha de Sap Paulo) حول القضية، وقال إنها كانت «تحاكم» مهاجم باريس سان جيرمان، كما «اعتادت» هذه الجريدة معه «على مدار الوقت».
 

الإعلام الإسباني متَّهم بعدم الدقة.. مفارقة طريفة وراء تسريب خبر عن رغبة صلاح في الرحيل عن أنفيلد
 
تتداول الصحافة الإسبانية بشكل خاص، خلال الأيام الماضية، أخباراً متتابعة تفيد بأن المصري محمد صلاح، مهاجم ليفربول الإنجليزي، ينوي الرحيل عن الريدز في الميركاتو الصيفي الحالي، حيث ربطته بعض التقارير مع ريال مدريد، الذي كان قد أبدى اهتمامه بالنجم المصري قبل عدة شهور، والبعض الآخر ذهب به إلى الأولد ترافورد، معقل مانشستر يونايتد.
 
لكن صحيفة Mirror البريطانية نشرت تقريراً مطولاً هاجمت فيه تسرُّع الصحافة الإسبانية في استنتاجاتها بخصوص صلاح، قائلة إن ما يحدث في قصة انتقال المهاجم المصري عن أنفيلد رود يعكس عدم الدقة وتصيُّد الأدلة بشكل غير محترف، كما أنَّ ربطه بالانتقال إلى مانشستر يونايتد (العدو التقليدي لليفربول) يجعل من الأمر مزحة سخيفة.
 
وقالت الصحيفة إن وسائل الإعلام الإسبانية التي سارت وراء الخبر لم تتحرَّ الدقة نهائياً، واعتمدت على أخبار قديمة، خصوصاً ذلك الخبر الذي نُشر في مارس/آذار 2019، ويتحدث عن سوء علاقة محمد صلاح بالمدرب الألماني يورغن كلوب، رغم أن الخبر تم نفيه رسمياً من نادي ليفربول وكذلك من طرفَي الخبر: صلاح وكلوب.
 
كما استشهدت بتغريدة لرامي عباس وكيل أعمال محمد صلاح ،ينفي فيها ما تردده الصحف الإسبانية عن قرب رحيل اللاعب المصري عن أنفيلد رود.
 
وقوع وسائل الإعلام الإسبانية في ذلك الخطأ المهني -بحسب تعبير الصحيفة البريطانية- وراءه قصة طريفة للغاية، حيث كان محمد صلاح يُجري لقاء سريعاً مع مراسل صحفي بريطاني في المنطقة المختلطة (mixed zone) المخصصة للإعلام بملعب واندا ميتروبوليتانو الذي استضاف نهائي دوري أبطال أوروبا السبت الماضي، وكان يقف وراءه زميله الدولي الإنجليزي السابق دانييل ستوريدج، الذي أُعلن رحيله مع الظهير الإسباني ألبرتو مورينو، بسبب انتهاء عقديهما مع النادي.
 
وذكرت Mirror أن الصحفي لم يسأل صلاح نهائياً عن مستقبله في ليفربول، وإنما دار الحوار القصير حةل اللقب الأوروبي وسعادته في النادي الإنجليزي ورغبته في قيادته للفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز الغائب عن خزائن النادي منذ 29 عاماً، وخلال الحوار استدار الصحفي ناحية ستوريدج، ليسأله عن مستقبله بعد أن يترك الريدز، لكن المهاجم الأسمر رفض التحدث عن الأمر، مفضلاً الاستمتاع بتلك اللحظة الاستثنائية بعد الفوز بالكأس الأوروبية ذات الأذنين.
 
ويبدو أن هذا التداخل بين السؤالين هو ما أوقع الإعلام الإسباني في تلك الورطة، بعدما ظنوا أن الصحفي يسأل صلاح عن مستقبله بعيداً عن ليفربول، فأطلقوا العنان لاستنتاجاتهم.
 

تثبيت نتيجة مباراة الذهاب.. قرار بإعادة نهائي أبطال إفريقيا في بلد محايد بعد كأس الأمم
 
 
أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، الأربعاء 5 يونيو/حزيران 2019، إعادة إياب المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال إفريقيا بين فريقي الترجي الرياضي التونسي والوداد البيضاوي المغربي.
 
جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد القاري للعبة، والذي أقيم بالعاصمة الفرنسية باريس على هامش اجتماعات الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).
 
ووفقاً لبيانٍ نقلته وسائل إعلام مختلفة، فإن «لقاء الإياب ستتم إعادته عقب انتهاء كأس الأمم الإفريقية، التي تقام في مصر على أرض محايدة»، دون تحديد للدولة التي ستقام عليها المباراة.
 
وأضاف البيان: «سيتم تثبيت نتيجة مباراة الذهاب التي جمعت بين الفريقين وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما».
 
وتم الإعلان عن الاجتماع الطارئ، عقب الأحداث التي شهدتها مباراة الترجي والوداد في مدينة رادس، بسبب تعطُّل تقنية الفيديو (الفار)، رغم الإعلان عن تتويج الفريق التونسي باللقب.
 
وتعود تفاصيل الواقعة إلى أن تتويج الترجي باللقب جاء بعد رفض الوداد استكمال إياب نهائي أبطال إفريقيا، بالمباراة التي أقيمت على الملعب الأولمبي في رادس، بسبب اعتراض لاعبيه على تعطُّل تقنية (الفار) التي كان من المفترض تطبيقها في النهائي القاري.
 
ورفض الحَكم الغامبي بكاري جاساما احتساب هدف للوداد في الدقيقة الـ61، بحجة سقوط وليد الكرتي في مصيدة التسلل؛ وهو ما دفع لاعبي الفريق المغربي إلى مطالبة الحَكم باللجوء إلى تقنية الفار.
 
وامتنع لاعبو الوداد عن العودة إلى الملعب، لإجبار الحَكم على العودة لمطالعة الهدف، وفي أثناء ذلك اندفع أحد مشجعي فريق الترجي إلى ملعب اللقاء واشتبك مع لاعبي الوداد، إلا أن الأمن تدخَّل ومنعه.
 
واستمر توقُّف المباراة لأكثر من ساعة كاملة، ليتخذ حَكم اللقاء قراره القاضي بفوز الترجي بعد حصوله على قرار من الاتحاد الإفريقي (الكاف) بذلك الأمر، لرفض لاعبي الوداد استكمال اللقاء.
 
عارضة نهائي دوري الأبطال تربح 4 ملايين دولار مقابل غرامة 15 ألف يورو فقط
 
رصدت تقارير صحفية خسائر ومكاسب العارضة الروسية كينسي ولانيسكي، التي اقتحمت ملعب واندا ميتروبوليتانو مساء السبت 1 يونيو/حزيران 2019، خلال مباراة ليفربول وتوتنهام في نهائي دوري أبطال أوروبا.
 
وقالت صحيفة As الإسبانية إن العارضة التي نزلت إلى الملعب وهي ترتدي ثوب سباحة فاضحاً، وعلى صدرها إعلان ترويجي لقناة إباحية يملكها صديقها ومواطنها فيتالي زدوروفيتيسكي، سوف تتعرض لعقوبة «مغلظة» من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، تتضمن الغرامة المالية الطبيعية، لمخالفة تعليمات اليويفا واقتحام الملعب في واحدة من المباريات التي ينظمها، والتي تبلغ قيمتها 500 آلاف يورو، بالإضافة الى عشرة آلاف يورو أخرى، عن الترويج غير القانوني لمنتَج غير ملائم خلال مناسبة رياضية.
 
لكن الصحيفة الإسبانية نقلت عن موقع Apex Marketing Group للتحليلات المالية والاقتصادية توقعات بأن تبلغ أرباح العارضة الروسية وصديقها منتِج وعارِض الأفلام الخليعة ما لا يقل عن 4 ملايين دولار (3.55 مليون يورو) بعد واقعة اقتحام الملعب، نتيجة الإعلانات التي سوف تتدفق على قناة اليوتيوب الفاضحة التي أعلنت عنها الفتاة، وجذبت في الساعات التالية للواقعة ملايين المشاهدين الجدد لها.
 
واحتلت ولانيسكي قائمة الموضوعات الأكثر بحثاً على محركات البحث بالإنترنت منذ أن ظهرت داخل الملعب بملابسها المكشوفة، جنباً إلى جنب مع أسماء موضوعات قليلة مثل ليفربول وكذلك مدربه الألماني يورغن كلوب.
 
كما حظيت الفتاة بنحو 3 ملايين متابع لحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات التالية للواقعة، قبل أن يغلق موقع إنستغرام حسابها نهائيا، كما أوضحت هي لاحقاً على تويتر.
 
وذكرت تقارير أن فيتالي، الذي خطط لواقعة اقتحام صديقته ملعب مباراة نهائي دوري الأبطال، له سوابق في هذه الأفعال غير الرياضية، حيث سبق له اقتحام ملعب مباراة نهائي مونديال البرازيل 2014 بين ألمانيا والأرجنتين، وعوقب وقتها بالمنع من دخول ملاعب كرة القدم طوال حياته.
 
لكن يبدو أن العقوبات التي وقعت على اليوتيوبر الروسي الذي يحمل الجنسية الأمريكية ليست رادعة بما يكفي، خصوصاً في ضوء مقارنة العقوبات مع المكاسب التي يمكنه أن يحققها، وهو أمر يخشى معه أن يحمل تشجيعاً ضمنياً لغيره على سلوك الطرق نفسها غير الأخلاقية داخل الملاعب، وهو ما يستدعي وقفة جادة من الهيئات الدولية المسؤولة عن كرة القدم، لمنع تكرار هذه المشاهد.
 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل