لبنان

لبنان:معراب لم تتبلغ أي ورقة استدعاء

استحدث رئيس الحكومة نجيب ميقاتي تطبيق العمل الوزاري “في الشتات” من خارج مؤسسة مجلس الوزراء المجتمعة وذلك بمثابة بطاقة وزارية تمويلية كبدل عن ضائع ولأن الثنائي الشيعي تسبب “بفرط” العقد الحكومي قبل عشرة أيام فقد حرص ميقاتي على إضفاء مكونات وزارية شيعية إلى المقادير الوزارية العاملة في إطار اللجان في السرايا واليوم أجرى رئيس الحكومة استطلاعا لعودة النازحين الوزاريين في اجتماعه برئيس الجمهورية ميشال عون ووفق برنامج التيار فإن استئناف

لبنان جلسة عودة الحصانات بنزع لاسلحة الدمار السياسي الشامل إلا من مسدس

 الجيش اللبناني يطوق بلدة بريتال تمهيدًا لمداهمتها بحثًا عن مطلوبين مع استخدام طائرات مروحية لم يتسلق المئة ألف مقاتل جبال جلسة مجلس النواب ولم تنعطف الأونيسكو إلى مستديرة الطيونة.. فانعقدت جلسة عودة الحصانات بنزع لاسلحة الدمار السياسي الشامل إلا من مسدس ضبط على خاصرة نائب القوات بيار أبي عاصي وما خلا هذا الواقعة فإن الكتل وحدت صفوفها لقنص قانون الانتخاب وإضرام النيران في بنوده واستبعاد الشباب من العملية الديمقراطية وأبقى

حازم الأمين في "درج" بلبنان: استيقظنا في الصباح على 100 ألف مقاتل!

حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني أي قلقٍ دفع “السيد” لإشهار هذا الرقم؟ فهو يتصدر الدولة والشارع ويطوف عنهما إلى دول الجوار وإلى ما بعدها، ناهيك عن حيفا وما بعد حيفا! لم نألف نحن أبناء الطائفة الشيعية أن نستيقظ في الصباح لنحصي أعدادنا، فهذا شأن الجماعات القَلِقة، وكنا نحسب أننا غادرنا القلق بعد أن استتبت لنا السلطة، وإذ بالسيد حسن نصرالله يشهر سيف القلق مجدداً، ويعلن رقماً مدوراً وخيالياً يساوي

لبنان:أي سقف لـ"السيد" اليوم بعد "تهديدات الثأر"؟

طوق من الانتظار يلف لبنان  فإما أن يزنره بجبهات مفتوحة وإما يمهد لتسويات على مناطق النزاع أمنيا وقضائيا وتاليا سياسيا. وأولى محطات الانتظار  موعدها هذا المساء مع كلام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الذي وحده يملك مضمون خطابه بمعزل عن كل المصادر التي وزعت توقعات وقراءة كف . وإلى حين قيام الساعة عند الثامنة والنصف فإن المحتوى سيكون له تأثيره في جلسة مجلس النواب غدا وما قد تطرحه

كل شيء تغيّر بعد مواجهات بيروت.. حزب الله يتمسك بعزل قاضي مرفأ بيروت لتفعيل حكومة ميقاتي

حزب الله (رويترز) رفع الثنائي الشيعي حزب الله وحركة أمل من سقف خطاباتهما ضد القاضي طارق بيطار، المكلف بالتحقيق في حادث انفجار مرفأ بيروت، خصوصاً بعد أحداث الطيونة، وسط العاصمة بيروت، التي راح ضحيتها 8 قتلى وعشرات الجرحى يوم الخميس، 14 أكتوبر/تشرين الأول 2021. ويُهدد الثنائي الشيعي بعرقلة عمل الحكومة الجديدة لنجيب ميقاتي إذا لم تتم إزالة القاضي بيطار من عملية التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، هذا القاضي الذي تعتبره

لبنان:عندَ مستديرةِ الطيونة ..توقف البلدُ وكلُ ما عليها طار

عندَ مستديرةِ الطيونة ..توقف البلدُ وكلُ ما عليها طار.. فالحكومة دخلت مرحلة َتصريف ِاعمالٍ من البوابة الخلفية .. التحقيقُ في جريمة المرفأ ستلفُه الحصاناتُ النيابية اعتبارا من الثلاثاء المقبل ..والدولار يغافلُ الجميع في سرعة طيران تحلّقُ فوق العشرين.. ولكن الارتطامَ الاخطر هو بين مكوناتِ ما اُصطلح َعلى تسميتِه بالعيش المشترك الذي اهتزت اركاُنه على مفترقِ طرق ٍفاصلة , وبدا واضحاً ان واقعة َالطيونة رسمّت خطوطا ًبالدم والسياسة في آن واعادت

"موقع درج"لبنان: المقتلة التي أنقذت حكومة ميقاتي

طارق اسماعيل – كاتب لبناني ما كان استعصاءً في القضاء والسياسة، صار ممكناً بالدم، وهو استعصاء كانت لتتدرج فصوله بين مقاطعة وزراء “حزب الله” و”حركة أمل” لحكومة ميقاتي، أو استقالتهم منها. كان الخميس الدامي الذي شاهدنا وقائعه على الهواء مباشرةً ليفضي إلى موت جماعي لطالما كابد اللبنانيون مثله، لكن مآلاته المفترضة، والبناء على دمويته، هما ما سيجعلانه يوماً لا يستوي مع أيام القتل العادي، وهو بالمناسبة صار، أو سيصير في

لبنان:كل يغني على قضاياه ..دخول ازمة القاضي بيطار وحزب الله وحلفاءه مرحلة جديدة

سقوط طائرة مدنية لبنانية لنادي الطيران في البحر والبحث جار عن شابين .. وميقاتي يتدخل لبنان ” رهن بالتحقيق ” ومع وقف التنفيذ ..حكومته أصيبت بأضرار بالغة تسببت بتأجيل جلسة مجلس الوزراء.. خميسه غدا محاصر بثنائي شيعي .. وبمزايدات مارونية بدأت مع رئيس الجمهورية داخل اجتماع الحكومة وعبرت من تمايز المردة عن أمل وحزب الله في الانسحاب من الجلسة، لكنها انتهت عند الحكيم في معراب الذي زايد على الجميع بدعوته

لبنان:منازلةُ عزلِ البيطار وانقلابٌ وإنزال ٌسياسيٌّ على قاض ٍحرّ

انقلابٌ وإنزال ٌسياسيٌّ على قاض ٍحرّ تفلّت ولو مرةً في تاريخِ الجُمهوريةِ القضائيّ من رُقعةِ الوصايةِ على أنواعِها … وإذا كان التهديدُ ” بالقبع ” من مسؤولِ حزبِ الله وفيق صفا شفيهاً في الايامِ الماضية فإنه تُرجمَ عملياً اليومَ في جلسةِ مجلسِ الوزراء التي واجهت أولَ عَصفِها السياسيّ وانتَهت الى تعليقِ الاجتماعِ ليومٍ غد.. وأصرّ وزراءُ أمل وحزبِ الله والمردة على أن يتّخذَ مجلسُ الوزراءِ موقفُا مِن إجراءاتِ القاضي طارق

لبنان:التيار السائب علم الدولة الحرام..

الملك عبدالله الثاني يؤكد خلال لقائه ميقاتي على وقوف الأردن المستمر إلى جانب التيار السائب علم الدولة الحرام.. فلجأت السلطة إلى فنون الخارجين على القانون في اعتماد الحلول.. وعلق وزارة الطاقة على شبكة الجيش مستخدمة المخزون الاحتياطي من جهة.. ومتلقفة مئة مليون دولار من المركزي في الجهة المقابلة.. وسواء في حرق مخزون العسكر أو في الاستدانة، فإن الحكومة احتكمت إلى “الترقيع” الجزئي.. حيث سنواجه الأزمة عينها بعد أيام لنعود إلى