لبنان

عودة الحريري و"الترسيم": التنقيب عن الغاز بـ "صفقة" مع إسرائيل؟

كتب سامي خليفة في “المدن”: بدأت محادثات ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان في منتصف تشرين الأول الجاري، بتوسط إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، التي تسعى للظفر بولاية رئاسية ثانية. وبينما وُصفت الجلسة الافتتاحية الأولى التي عُقدت في خيمة نُصبت أمام باحة مبنى عائد للأمم المتحدة في منطقة رأس الناقورة الحدودية، بأنها كانت إيجابية، ترتسم اليوم أسئلة عدة حول القدرة على ردم الفجوة المتنازع عليها بين الجانبين التي تبلغ مساحتها 2290 كيلومتراً مربعاً

لبنان:" لديما .. حب المدينة "

جرحُ بيروتَ بعُمقِ بحرِها وارتفاعِ سماها وميناءُ الرابعِ مِن آبَ ما برِحَ يَنزِفُ ضحايا ويلفِظُ أنفاساً أخيرة ديما عبد الصمد صمَدت ثلاثةً وثمانينَ يومًا قبلَ أن تودِّعَنا من غيبوبتِها التي لازمتْها طَوالَ هذهِ الأيامِ في مستشفى جبل لبنان يئست أمُّ ياسمينة من الانتظار فرَحلت من دونِ أن يصلَ إلى مسامعِها نبأٌ واحدٌ عن مجرمين عَطلّوا دورةَ الحياةِ في مدينةِ الحياة طَوَت ديما نُعاسَها القسريَّ الطويل وأسلمت الروحَ في المدينةِ التي

حمية الحريري السياسية

على ارتفاعِ خمسةٍ وستين صوتاً عاد سعد الحريري رئيساً مكلفًا خرج من تِشرين ودخل في تشرينَ آخر وعلى بُعدِ سنةٍ واحدة تخلّلها دياب وأديب وسمٌّ ولبَن ومبادرةٌ فرنسية اعتلى زعيمُ تيارِ المستقبل تكليفاً هو الأصعبُ في تاريخِ تشكيلِ الحكومات وقبل بلوغِ الحريري حاجزَ الأصواتِ الخمسةِ والستين كان التكليفُ يُخلّفُ أضرارًا في الممتلكاتِ النيابيةِ من جهة ويُظهِرُ مفاجآتٍ سياسيةً من جهاتٍ غيرِ محسوبة وتسبّب التكليفُ بزيادةِ شرخِ القوميّ وترْكِه قومياتٍ متعددة

"عندما تقمّص عون " يكلف الحريري بتشكيل الحكومة..انقسامات سياسية ستعقد مهمة زعيم التيار السُّني

ذاتَ أربعاءَ رئاسيٍّ يَستبقُ خميسَ التكليف، تقمّصَ رئيسُ الجُمهورية ميشال عون شخصيةَ نجاح واكيم على زمنِ التسعينياتِ العاصفة.. ورمى باثنينِ وعِشرينَ سؤالاً في خِطابٍ واحد: أين التقديماتُ الطِّبيةُ والخُطةُ الاقتصاديةُ ومَن أفشلَها أين بَرنامَجُ الاستمثار والخُططُ الانمائية وأين خُطةُ الكهرَباءِ والسدود وأين سائرُ مشاريعِ الإصلاحِ وهدرِ المال وأين نحنُ مِن هيئةِ الإغاثةِ والمجالس وقبل أن يَلفِظ “الأين الأخيرة” كان اللبنانيون قد وَسمّوا هاشتاغ #اين_الرئيس وفي نُسخةٍ غيرِ معدّلةٍ عن الرئيس

لبنان:مجلس لحماية الفاسدين

الياس بو صعب : وزير التربية طارق المجذوب لم يقدم أي ملف وتراجع عن كلامه .. و ليال بو موسى ترد 1392 اصابة جديدة بكورونا في لبنان .. سُجِنَ قانونُ العفو.. وجرى الإفراجُ عن النواب/ حيث هُرِّبَ النِصابُ وطارت الجلسةُ قبلَ أن تصبحَ تشريعية/ واحتفى أعضاؤُها بأداءِ قَسَمِ يَمينٍ لمجلسٍ أعلى لم يَسبِقْ له أن حاكَمَ وزيرًا أو رئيسًا على مرِّ تاريخِه/ كذَبوا تحتَ القَسَم وحلَفوا يمنيًا على ألا يقرَبوا

الخارجية الأميركية: المفاوضات الأولية لترسيم الحدود كانت مثمرة...

أصدرت الخارجية الأميركية ومكتب منسق الأمم المتحدة الخاص للبنان بيانا مشتركا حول مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين الجانبين اللبناني والإسرائيلي، وجاء فيه: “اجتمع ممثلون من حكومات إسرائيل ولبنان والولايات المتحدة في 14 تشرين الأول لبدء مناقشات تهدف إلى التوصل إلى إجماع حول حدود بحرية مشتركة بين إسرائيل ولبنان. تمت المفاوضات بوساطة وتسهيل من قبل الفريق الأمريكي، بقيادة مساعد وزير الخارجية ديفيد شينكر والسفير جون ديروشر، واستضافها منسق الأمم المتحدة الخاص

مصباح العلي:لبنان إلى المفاوضات... لكن وفق اي شروط؟

ليس سهلا على لبنان أن يتوجه إلى طاولة المفاوضات في 14 الشهر الجاري منزوع الارادة وفاقد الشرعية السياسية. الحذر سيد الموقف في بيروت فيما يتم التعامل أميركيا بشكل من الاحتفال بتحقيق إنجاز على الساحة وبنوع من النشوة في  تل أبيب. إدارة ترامب تتعامل مع الحدث وكأنه حلقة من سلسلة رعاية  اتفاقات السلام. فبعد الإمارات و البحرين تعتبر المفاوضات المزمع عقدها في الناقورة مفصلية فهي بمثابة إختراق نوعي على حدود إسرائيل الشمالية. من هنا يبرز الاهتمام الاعلامي المضطرد والكواكبة السياسية والديبلوماسية بما فيها

تطبيع او.. هل تنهي محادثات ترسيم حدود لبنان وإسرائيل دور حزب الله؟

محتويات الموضوع هل التطبيع مطروح أصلاً؟ الولايات المتحدة ترغب في نزع سلاح حزب الله مقاومة لبنانية النخبة السياسة تنصب دفاعاتها  أعلن لبنان موافقته على إطار تنطلق من خلاله مفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، فيما تلقفته بعض وسائل الإعلام الأمريكية على أنه انتصار جديد للسياسة الخارجية للإدارة الحالية، لكنّ كثيراً من المراقبين يرون الأمر بصورة مختلفة، فهل يمكن أن يحدث تطبيع بين الجانبين؟ شبكة Deutsche Welle الألمانية تناولت القصة في تقرير بعنوان: “المحادثات

حزب الله لا يعارض ترسيم الحدود مع إسرائيل.. فلماذا أبدى مرونة رغم إصرار أمريكا على استبعاده من الحكومة؟

عون مع الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله/رويترز محتويات الموضوع ترسيم الحدود أهم من الحكومة من البرلمان إلى السلطة التنفيذية حزب الله لا يمانع لبنان مضطر ماذا بعد الترسيم؟ ما هي نقاط قوة المفاوض اللبناني؟ يبدو أن الولايات المتحدة بدأت في الوصول إلى ثمرة ضغوطها المستمرة على لبنان من أجل ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، وذلك بعد إعلان بيروت وتل أبيب توصلهما إلى اتفاق من أجل إجراء محادثات رسمية

اتفاق ترسيّم الانتخابات الأميركية وحالات الكورونا في لبنان تجاوزت الـ 40 ألفاً

الرئيس عون يرحب بالإعلان الأميركي عن التوصل الى اتفاق اطار للتفاوض على ترسيم الحدود برعاية الأمم المتحدة وتحت رايتها انقلب المشهدُ من تعطيلِ حكومةٍ ومبادرةٍ فرنسيةٍ وخطوطٍ حُمْرالى خطٍّ أزرقَ وترسيمِ حدودٍ  وبلوكاتٍ مرقّمة واستُبدل الثنائيُّ الشيعيُّ ورؤساءُ الحكومةِ السابقونَ وماكرونباليونيفل وأميركا وشينكر وبومبيو وخطِّ هوف بحرٌ وبرٌّ اندفعا إلى الواجهةِ في إطارٍ متزامنٍ بدأه رئيسُ مجلسِ النواب نبيه بري بإعلانِ اتفاقِ إطارٍ عَمليٍّ للتفاوضِ حولَ ترسيمِ الحدودِ البحريةِ والبرية