لبنان

ميقاتي: المهلة بالنسبة لي غير مفتوحة و "يفهم لبدو يفهم"فهل تندلعَ شرارةُ التفجيرِ الخميس لتقضيَ على العنبرِ الحكوميّ

وطنُنا في أمان.. ورئيسُ البلادِ يَسهَرُ على مستقبلِ اللبنانيين وتُضنيه التحضيراتُ لذكرى الرابعِ من آب.. ذاك التفجيرِ المُدمّرِ الذي تجاهلَ نتراتِه قبلَ عامٍ واحد ولأنّ رئيسَ الجُمهورية “باله ليس معنا” ولا في حكومةِ البلد.. فقدِ اعتَمد تفريغَ وقتِه لهذهِ الذكرى وللمؤتمرِ الدَّوليِّ المُنعقدِ على نيةِ جَلدِ السياسيينَ اللبنانيين وللأسبابِ الموجِبةِ أعلاه قرّرَ الرئيس ميشال عون “خلعَ” الرئيسِ المُكلّفِ نجيب ميقاتي من بعبدا سريعًا بعدَ لقاٍء لم يَستمرَّ أكثرَ مِن نِصفِ

لبنان:النيرانُ مِن مَصدرَينِ اثنين:وج باسيل:" الي بدو يحرقنا رح نحرقوا

تندلعُ النيرانُ مِن مَصدرَينِ اثنين .. فالمُناخُ الحراريّ تولّى جبهةً امتدّت من الشَّمالِ الى الشرق فيما الاحتباسُ السياسيّ أُسندَ الى تيارٍ يلعبُ بالأنواءِ الحكومية وبين نارَين كانت عكّار والهرمل في مرمى الاحتراقِ بأداةٍ اتُّهمت بها الطبيعةُ التي عَطلّت دورةَ الحياة وأذاقتِ المواطنينَ طعمَ جَهنّم .. أما صنّاعُ جَهنّمَ مِن السياسيين فقد تمسّكوا بتعطيلِ الدورةِ الحكوميةِ بطبعتِها الجديدة ..وسعّر جبران باسيل من حِدةِ صبِّ الزيتِ على أحراجِها وغاباتِها الموعرة  واستعانَ بمشهدِ

صحف عربية:هل سينجح رئيس الوزراء المكلف في لبنان في تشكيل الحكومة؟ -

ناقشت صحف عربية مستقبل المشهد السياسي والاقتصادي في لبنان، في ظل جهود رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي لتشكيل الحكومة. وأعرب كتاب عن تخوفهم من “العراقيل” التي تواجه تشكيل الحكومة، بينما أبدى البعض تفاؤلاً حيال نجاح ميقاتي في مهمته. “بارقة أمل” قال موقع العين الإخباري الإماراتي: “تبقى الأنظار موجهة إلى ما ستكون عليه مهمة ميقاتي، وعما إذا ستكون ميسرة، أم أنه سيواجه مطبات سياسية، على غرار التعقيدات التي واجهها سلفه في

لبنان:وِزارةُ الداخليةِ هي "القطعة" المدهنة"واللهُ وليُّ التأليف"

  خُطوةُ الألفِ ميل إلى بعبدا بدأَت بالزيارةِ الأولى.. والمَسافةُ المتبقّيةُ لنجيب ميقاتي لن تَتعدّى تسعَ عشْرةَ جولةً “واللهُ وليُّ التأليف” وما على الرئيسِ المكلّفِ سِوى الصبرِ والسُّلوان “والعد للعشرين” ليقضيَ العهدُ أمراً كان مفعولا. ففي الاجتماعِ الأولِ برئيسِ الجُمهورية ميشال عون خَرجَ ميقاتي معلناً توافقاً في وُجهاتِ النظرِ والدخولَ في التفاصيل.. واعداً برؤيةِ حكومةٍ قريباً وفي معلومات الجديد ان الرئيس المكلف ابلغ عون نيته بحكومة الاربعة وعشرين وزيرا ً

نوع الحُكومة سيُحدّد مُهمّاتها...

محمد نجيب عزمي ميقاتي الثالت رئيسًا مكلّفًا باثنينِ وسبعينَ صوتاً نيابيًا معَ حَصاناتِهم يدخُلُ رئيسُ تيارِ العَزمِ الناديَ الحكوميَّ للمرةِ الثالثةِ غيرِ الثابتة لأنّ العِبرةَ في التأليف كما اختَصرها الرئيس نبيه بري لم يكُن لميقاتي مرشّحٌ منافسٌ حيثُ انسجمَ التيارُ معَ نفسِه ولم يُسمِّ أحدًا لأن جبران باسيل لا يريدُ أحداً لرئاسةِ الحكومة أما القواتُ اللبنانيةُ فقد استعارَت مِن نجيب معادلةَ النأيِ بالنّفس وتنسَّكت عن التسّميةِ لتراقبَ مِن تلالِها سقوطَ

تمَّ تحديدُ العُرس .. لكن العريسَ الحكوميّ ليس متوافراً بعد؟؟

رسمياً..تمَّ تحديدُ العُرس .. أما عملياً فإنّ العريسَ الحكوميّ ليس متوافراً بعد ومن اليومِ حتّى الاثنينِ المقبل موعِدِ الاستشاراتِ الملزِمة فإنّ التكتلاتِ السياسيةَ سوف تَضعُ رسماً تشبيهاً للرئيسِ المرتقبِ لتظهرَ صورتُه بحلولِ السادسِ والعِشرينَ من تموزَ الحالي. وإذا تعذّر تأمينُ الشخصيةِ المرجوّةِ فإنَّ موعِدَ الاستشاراتِ قابلٌ للتأجيل لكنْ بناءً على طلَبٍ مِن إحدى الكُتلِ كما جرى في الاستشاراتِ السابقة. والعَصفُ الفكريُّ في مُهلةِ أسبوعٍ  واحدٍ سوفَ تتخلّله عُطلةُ عيدِ الأضحى

عون للحريري"ضب تشكيلتك وفرجينا عرض كتافك"

وبعدَ تسعةِ أشهرٍ على التكليفِ رفعَ رئيسُ التيارِ الأزرقِ الرايةَ البيضاء ومِن القصرِ الذي دخلَه مُكلّفاً خرَجَ مُعتذراً  وللحديثِ تتمةٌ في المقابلةِ التلفزيونيةِ الليلةَ على الجديد. حيثُ سيَخضعُ لعمليةِ تفجيرِ الحَصى الذي تراكمَ في طريقِ التأليفِ حتى صار سداً منيعاً في وجهِ كلِّ المساعي الداخليةِ والخارجية لإخراجِ لبنانَ مِن عُنقِ أزْمتِه. فهل يفعلُها سعد ويفجّرُ القنبلةَ ويحكي على المكشوف مِن ألِفباءِ التكليف حتى لحظةِ إجهاض التأليف فالاعتذار؟ وهل يُطلقُ مِن

لبنان:تعدّدتِ الأشكال والموتُ واحد " الله معك يا بيطار "

الأهالي تمكنوا من دخول المبنى الذي يسكنه الوزير فهمي بعد تحطيم زجاج مدخله بالكامل والقوى الأمنية تستقدم مجموعة من مكافحة الشغب   تعدّدتِ الأشكال والموتُ واحد فعلى مَسافةِ عامٍ من أولِ الوجع رفع أهالي ضحايا مجزرةِ المرفأ التوابيتَ المحمَّلةَ بالأرواح وأقاموا مراسمَ تشييعٍ في شوارعِ العاصمة وساروا بالجِنازاتِ حتى بيوتِ المدَّعَى عليهم وحُماتِهم. الضحايا ماتوا مرة وأهاليهم يموتون في اليوم ألفَ مرة وهم اليومَ لم يحمِلوا أجسادَ أحبائِهم بل حمَلوا

بأنتظار قراءة الفاتحة لراحة نفس بلد يلفظ أنفاسه

صلى البابا على لبنان وسلم وجلس عون على الكرسي الرئاسي في مقاعد المشاهدين . ففي حاضرة الفاتيكان أقيمت صلاة الغائب بانتظار قراءة الفاتحة لراحة نفس بلد يلفظ أنفاسه. حمل البابا صليب لبنان وجمع كنائس المشرق والمغرب  في سابقة من نوعها للتأمل في معجزة من السماء بعدما عطل  شياطين الأرض كل الحلول وأخذوا الناس رهائن الغذاء والدواء والكهرباء وأقاموا لهم محارق للإذلال على شكل طوابير. تضرع البابا للرب الاله لإنقاذ لبنان

لبنان:أزمتُكم صناعةٌ وطنية ..فلا ترموها على الخارجِ والنازحين وأسعار الحمير والبغال.. "الشي التاني" صعب المنال!

رئيس جمهورية يسعى لضمان شيخوخة جبرانهأ اودعَ الاتحادُ الأوروبيُّ كلَّ القادةِ السياسيينَ اللبنانيينَ رسالةً صارمةً عُنوانُها : أزمتُكم صناعةٌ وطنية ..فلا ترموها على الخارجِ والنازحين أبلغ جوزيب بوريل الرؤساءَ والقادةَ هذهِ الرسالةَ وطلَبَ اليهم أن يتحمّلوا مسؤولياتِهم وفي طليعتِها تشكيلُ حكومةٍ وتطبيقُ الإصلاحاتِ الضروريةِ فورًا وبدا مسؤولُ السياسيةِ الخارجيةِ الأوروبية في حالِ صدمةٍ متسائلاً : نحنُ لا نستطيعُ أن نفهمَ كيف مضَت تسعةُ أشهرٍ على تكليفِ رئيسِ وزراءَ وأنتم مِن