كلمة التحرير

محطاتِ توليدِ التسوياتِ في المِنطقةِ

لمناسبة اقتراب موعد تأخير عقارب الساعة ستين دقيقة، تذكرت قول زياد الرحباني: «كل سنة بتقدموا الساعة وبترجعوا 10 سنين لورا» زيارةُ وفدٍ أردنيٍّ رفيعٍ للبنانَ لا يمكنُ عزلُها عن محطاتِ توليدِ التسوياتِ في المِنطقةِ  والمؤهَّلةِ مستقبلاً لإنتاجِ الطاقةِ الكهروسياسية فبوصولِ رئيسِ مجلسِ وزراءِ الأردنّ بِشر الخَصاونة إلى بيروتَ معَ فريقٍ وزاريٍّ مقرِّرٍ على خطَّي الدبلوماسيةِ والطاقة كانت عمّانُ تفتحُ مِن هنا طريقَ الشامِ للسياراتِ المجهَّزةِ بسلاسلَ رئاسيةٍ ووزارية وذلك بعدَ

الذكرى الـ20 لهجمات 11 سبتمبر: تمر وأسى لا ينسى

هذا المقال بقلم بشار جرار، متحدث ومدرب غير متفرغ مع برنامج الدبلوماسية العامة – الخارجية الأميركية، والآراء الواردة أدناه تعبر عن رأي الكاتب  تشرفت بالعمل في فريق بقيادة صحفي أمريكي من أصول شرق أوسطية. كان لا يطيق ثلاثة أمور يراها دخيلة على الصحافة، ولا أقول الخبرية وحدها وإنما أيضا ما يندرج تحت باب التعليق والتحليل. كانت لاءاته الثلاثة هي: لا للمقدمات، لا للروابط ولا للنعوت. المشاهد – وقد كان عملنا

عبد الناصر الجاسم: عيدُ السوريين الذي تأخر

إن امتلاك الشيء لا يعني امتلاك بهجته، لذلك حتى بائعة الورد تفرح عندما نهديها وردة، وهكذا نحن السوريين تتعاقب أعيادُنا وتمر بنا عبر المفكرات وعبر أورق الرزنامة دونما بهجة ولا رونق ولا ألق، فمنذ أيام قليلة مضت قد زارنا عيد القيامة أو الفصح بتقويميه الشرقي والغربي، واليوم نحن على أعتاب زائر كريم هو عيد الفطر السعيد. تعطلت بهجة أعيادنا، وترافق استقبالها بكثير من الغصات لدى السوريين في كل مكان جرت

موسكو باتَت قِبلةً العرب 

امواج  : في زمنِ التفاوضِ المعلن والخَفيّ .. فإنّ موسكو باتَت قِبلةً عربية  وخصوصا لبنانيةً لكلٍّ مِن حزبِ الله والرئيسِ المكلّفِ وبتباعدِ المواعيد .. فمع زيارةِ الحريري لروسيا بعدَ عشَرةِ أيام أُعلن عن وفدٍ من حزبِ الله سيتوجّهُ إلى موسكو برئاسةِ النائب محمد رعد يومَ الاثنينِ المقبل. وزحفًا زحفًا نحوَ الروس فيما تلعبُ الدبلوماسيةُ الروسيةُ دورًا مؤثّرًا في زياراتٍ للمِنطقةِ بدأتْها منَ الإمارات، واليومَ السُّعودية ولاحقاً قطر وأحدثت فيها تحريكًا

جمهورية الموز الاميركية

على وقع بِرميل بارود اقليمي واميركي حيث الغاراتُ الاسرائيلية على مواقعَ سورية وبموافقة اميركية تنتهز الايام الاخيرة لترامب وتوقع عددا كبيرا من الخسائر في الصفوف الايرانية والسورية ولا تتواني اسرائيل عن نكء جبهة لبنان في الغارات الوهمية المكثفة وطائرات الاستطلاع اما التجاوز الاخطر فكان عبر اختطافها راعيا لبناني لا يزال مصيره مجهولا . وكرة النار التي يتنقل بها العدو من سوريا الى لبنان تسير على وقع البارود الاميركي واجراءات عزل

قمة العُلا و"جورجيا غيت"

مَن طلَبَ #العُلا سهِرَ الليالي بثلاثِ سنواتِ حِصارٍ انتَهت بالقبل . فقِمةُ العُلا أنتَجت مجلساً للتعاونِ الخليجيّ بَدءًا مِن حرارةِ الاستقبالِ في المطار وانتهاءً بالبيانِ الختاميّ . والصورةُ اختصرها مشهدُ استقبال ٍحارّ خَصَّ به وليُّ العهدِ السُّعوديّ محمد بن سلمان أميرَ قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي أَقلَّ خَصمَ السنواتِ الثلاثِ ِبسيارتِه وتبادلا الوُدَّ والتآخيَ في جولةٍ على جمالِ مدينة ٍدخلتِ التاريخَ الخليجي . .. عِناقُ العُلا كَسرَ

ما الذي يميز اتفاق التطبيع بين المغرب وإسرائيل؟

هاخو حدثٌ عربيٌّ اخر يَشُقُّ طريقَه بين الصحراءِ في اتفاقِ تطبيعٍ آخرَ يختتمُ فيه ترامب ولايتَه الرئاسيةَ معلنا عن سلامٍ بين المغرب واسرائيل . سلامٌ في مقابلِ الرمال تَعترفُ فيه  الولاياتُ المتحدة  بسيادةِ المغرب على الصحراءِ المغربية ما الذي يميز اتفاق التطبيع بين المغرب وإسرائيل؟ إعلان العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل تزامن مع اعتراف واشنطن بسيادة الرباط على الصحراء الغربية لقد ناقشت صحف عربية إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب أن المغرب

انتخابات أميركية بنتائج عالمية

هي انتخاباتٌ أميركية لكنّ نتائجَها عالمية رئيسٌ للولاياتِ المتحدة يجري توزيعُه زعيماً على دولِ العالمِ قاطبةً الصناديقُ بينَ المدُنِ الأميركية والمَجْمَعُ الانتخابيُّ ينتشرُ على سطحِ الكرةِ الأرضية وكلٌّ يراهنُ على السيد الآتي فالثالثُ مِن تِشرينَ الثاني هو موعِدٌ يَضبِطُ فيه العالمُ ساعتَه على التوقيتِ الأميركيّ وَلَكأنّ كلَّ الدنيا تَقترع وحربُ المرشحَين ترامب وبايدن يُسمعُ إطلاقُ نارِها بينَ محيطٍ وخليج وتُرفعُ سيوفُها وقرقعةُ طبولِها لتُنذرَ بفوزِ الحزبينِ الجُمهوريِّ والديمقراطي تحت سقفِ

كل عام وأنتم بخير بمناسبة بذكرى المولد النبوي الشريف رغم الغضب

يحيي المسلمون اليوم الخميس، ذكرى المولد النبوي الشريف، التي تحل في شهر ربيع الأول من كل عام، وتستمر الاحتفالات في بعض البلدان نحو شهر كامل.بدءا من يوم 12 ربيع الأول لسنة 1442 هجريا، الموافق يوم الخميس 29 أكتوبر الجاري، حيث تحتفل الدول بيوم المولد  باشكال مختلفه من حيث تقديم الحلوى والذكر وإقامة الأمسيات الدينية. احتفالات هذه السنة تأتي بظروف خاصة، ابتداء من تداعيات فيروس “كورونا” التي أجبرت عديد البلدان على

مشعل السديري:من «الألفي» إلى «التريليونير»

الثلاثاء – 10 شهر ربيع الأول 1442 هـ – 27 أكتوبر 2020 مشعل السديري قرأت توقعات بعض المحللين المحترفين عن العالم كيف يكون عام 2050، ومنها: أن متوسط عمر الإنسان بين شعوب الأرض سيكون في حدود 76 عاماً، وأن آلاف البشر سوف يعيشون على سطح المريخ، وأن سيارات القيادة الذاتية ستتحول كلها إلى كهربائية، وسكان الأرض سيتجاوزون 9 مليارات آدمي ذكوراً وإناثاً و(ما بين بين)، وأن القطب المتجمد الشمالي سيذوب