كلمة التحرير

قمع كورونا المستبّد

انتَقلت جيوشُ العالم من الجَبَهات إلى الشوارع.. فالعسكرُ أخلّى ثُكُناتِ الكرة الأرضية ليَسْرحَ شرطياً في طُرُقاتٍ يَطرُقُ الموتُ أبوابَها أَقفلت أسلحةُ الدمارِ الشامل مُفاعلاتِها.. وأَعطت مجدَها المُحرّم لجنرالٍ أكثرَ فتكاً يُدعى كورونا المستجِد.. وهو في نسيجِه الخَفي: كورونا المُستبِدّ. ومعَ سباقِ الفايروس إلى التسلُّح بالأرواح.. كانت بورصةُ الدول على خريطةِ العالم تَستنجِدُ بالتِنين الصيني لحمايتِها من هذا السفّاح ظَلّت الصين متصدرةً الرقْم واحد في عدّادِ الإصابات لكنَ كُلاً من إيطاليا

كورونا يتغنج لكن سيخسركم احبتكم

اِحتاجَ الكورونا شهرًا كاملاً  قبلَ أن يعترفَ العالمُ بأنّه عدوٌّ شرِس , يَتدلّلُ ويتغللُ في الصدورِ مُدركاً أنْ لا علاجَ سيَضعُه عندَ حدِّه كلُّهم تجاهلوا قدرتَه القاتلةَ وأدرجوهُ في مصافِ الفيروساتِ العابرة واعتَقدوا أنّهم أقوياءُ بتَرَساناتٍ عسكريةٍ ومُدُنٍ صناعيةٍ واقتصاديةٍ إلى أن رَضَخوا فجأةً لعدوٍّ لم يَرحَمْ أحدًا. ومن السِّندِ الى الهند فأوروبا المعزولة وأميركا المنكوبة وكندا المحجورةِ برئيسِها والسيدة حَرَمِه كلُّهم أعلنوا النفيرَ العامَّ بعدما بدأ المرضُ يَطرُقُ أبوابَ

موقع درج :باسكال صوما “كورونا”… “مؤامرة” تأجيل الحياة إلى وقتٍ آخر

موقع درج :باسكال صوما – صحافية لبنانية مارس 11, 2020 ستبقى الآن حياتنا معطّلة، ستبقى سلاماتنا باردة، وسنكتفي بإرسال قبلات هوائية للّذين نحبّهم… فحتّى الآن “كورونا” أقوى منّا. تبدو حياتنا مؤجلة إلى زمن آخر. أتى فايروس “كورونا” وفرمل كل شيء، كأنه أوقف الأرض قليلاً عن الدوران، ومن حيث لا ندري أصبحت حياتنا في عطلة قسرية. علّق الحركة، أقفل الطرق، فبدت مدن صاخبة في إيطاليا ولبنان والصين وبلجيكا وغيرها، بغاية الوحشة.

رغم خسارته 60جنديا" أدب سيس"اردوغان "وكورونا يضرب كاليفورنيا وواشنطن تفرج عن اسرارِها وصندوقِها الاسود والدواء

وعلى الوباء التركي فإن الرئيس رجب طيب اردوغان يمل جراثيمَه الى موسكو للقاء القمةٍ مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن بعد ان خسِر تسعة ً وخمسين جنديا في معركة ادلب .. ولم يحقق ايَ تقدم . قمة اردوغان بوتن استبقها الرئيس التركي بالاعلان عن نيته السعي الى وقف اطلاق النار  .. وبالروسية المترجمة الى التركية قد يحدد له بوتن معالم خريطة الطريق بعبارة ” أدب سيس”  اردوغان . بعد ان استحصل

"وباء الربيع"لا فايروس يضاهي خطرَ الكورونا إلا حروب إردوغان على أرضٍ الاخرين

الصورة:مصرع طفل لاجئ في طريقه من تركيا إلى اليونان….. يتوجّه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس إلى روسيا لإجراء محادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين تتناول التصعيد الحالي في إدلب بعد تحرير سراقب . ولانه لا فايروس يضاهي خطرَ الكورونا إلا حروب رجب طيب إردوغان على أرضٍ ليست له.. ناشراً سلطانَه من برِّ إدلب إلى بحر اليونان، مستنفراً أوروبا إلى عقدِ قمةٍ طارئة لن تقدم اوتؤخر بعد تبين كذبه ورفض

درج :ريد مطر – مصر تودّع دكتاتورها… وشعبه يبكي

ريد مطر – صحافية مصرية………. برحيله، انتحب شعبه، نحيباً يشبه نحيبهم بعد خطاب التنحي، فشعب الرئيس المخلوع مبارك، سريع المغفرة، ضعيف الذاكرة، عاطفيّ، مفرط في الإحساس بالدونية. لم يهبط خبر وفاة الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك على نفوس المصريين خفيفاً أو عابراً، على رغم أن مبارك كان محتجباً مع أسرته بعد سنوات الثورة، ففي الواقع بقيت خيوط لم تنقطع بسهولة أثناء هذا الاحتجاب، بين الشعب والرئيس الذي حكم مصر 30

عبور من “سراقب”وبعد السعودية والامارات جاء دور اميركا لترسل إشارات إيجابية للاسد.!؟

في أقل من أسبوع 1250 شاحنة عسكرية تركية تتوغل في الأراضي السورية بحسب افتتاحية احدى وسائل الاعلام سيكون على الامن اللبناني الثلاثاء المقبل استنفار اجهزته بكامل قطاعاتها لتأمين عبور النواب الى سراقب الواقعة في مجلس النواب .. لأنه إذا حدث وتعذر وصول نائب واحد تفقد الحكومة الثقة في الطريق الى ساحة النجمة .  ثقة محسوبة ” ع القّد ” وبتقشف نيابي حيث لا  مجال لاستدانة اي من  الاعضاء الذين تناسلوا

مؤتمر برلين و"اقتسام الكعكة الليبية"؟

تناولت صحف عربية، ورقية وإلكترونية، مؤتمر برلين حول ليبيا الذي عقد مؤخرا في ألمانيا بحضور قوى إقليمية وعربية. وتوصل المشاركون في مؤتمر برلين إلى بعض النقاط، من أبرزها أنه “لا حل عسكري للنزاع”، كما وعد المجتمعون باحترام حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة عام 2011 على ليبيا. وتحدثت المستشارة الألمانيّة أنغيلا ميركل عن “خطوة صغيرة إلى الأمام”، وسط الإقرار بأنه لا يزال هناك عمل كثير ينبغي إنجازه قبل الوصول إلى

لبنان:سلطة التماسيح

أياً كان المحتجون، المتظاهرون، الفاعلون، الغاضبون، المشاغبون، والمكسِّرون المحطِّمون سَواءٌ نُقلوا من طرابلس أم حُملوا من عكار والبقاع الغربي أو من بلاد الأطراف فإن طرفاً واحداً يتحمّل مسوؤليةَ نارِ بيروت وغضِبها وجرحاها من قوى أمن ومتظاهرين وهذا الطرف تُمثّله سلطةٌ من التماسيح, تتغاوى بصمودها, وتحاربُ لأجلِ بقائها حجمُ التحليلات فاق الخيال واستقدم متآمرين من لبنان الى اسطنبول لكن الحقيقة الاقرب ان الحكم في لبنان لم يشعر ان الارض تهتز من

لم ينتظر اللبنانيون عيدية .. فهم كانوا العيد وصناع القرار..

  اثبت اللبنانيون انهم لم ينتظروا عيدية راس السنه .. فهم كانوا العيد وصناع القرار.. في ساحات امتدت على جغرافيا الوطن .. وللمرة الأولى منذ عقود سلم الخلف للسلف انتفاضة هي فخر الصناعة الوطنية من ناس مصنوعة من قهر لا من ورق ..خرجت عن بكرة يأسها..تسلحت بحق لم ولن يضيع ما زال وراءه ثائر.. قالت كلمتها في 17 تشرين وانتقلت من وسط البلد إلى عام عشرين عشرين  بكل الفرح الذي