كلمة التحرير

لبنان:سلطة التماسيح

أياً كان المحتجون، المتظاهرون، الفاعلون، الغاضبون، المشاغبون، والمكسِّرون المحطِّمون سَواءٌ نُقلوا من طرابلس أم حُملوا من عكار والبقاع الغربي أو من بلاد الأطراف فإن طرفاً واحداً يتحمّل مسوؤليةَ نارِ بيروت وغضِبها وجرحاها من قوى أمن ومتظاهرين وهذا الطرف تُمثّله سلطةٌ من التماسيح, تتغاوى بصمودها, وتحاربُ لأجلِ بقائها حجمُ التحليلات فاق الخيال واستقدم متآمرين من لبنان الى اسطنبول لكن الحقيقة الاقرب ان الحكم في لبنان لم يشعر ان الارض تهتز من

لم ينتظر اللبنانيون عيدية .. فهم كانوا العيد وصناع القرار..

  اثبت اللبنانيون انهم لم ينتظروا عيدية راس السنه .. فهم كانوا العيد وصناع القرار.. في ساحات امتدت على جغرافيا الوطن .. وللمرة الأولى منذ عقود سلم الخلف للسلف انتفاضة هي فخر الصناعة الوطنية من ناس مصنوعة من قهر لا من ورق ..خرجت عن بكرة يأسها..تسلحت بحق لم ولن يضيع ما زال وراءه ثائر.. قالت كلمتها في 17 تشرين وانتقلت من وسط البلد إلى عام عشرين عشرين  بكل الفرح الذي

إيران ضرَبت وأميركا ردّت بالعقوبات ووُضِعَتِ الحربُ في ثلاجةِ المِنطقة واخلاء قاعدتها في الحسكة

القوات الأميركية تخلي قاعدة لها في ريف الحسكة تؤكد اخر المستجدات ان إيران ضرَبت بلا إصابات.. أميركا ردّت بالعقوبات وتحت هذا السقفِ المضبوطِ وُضِعَتِ الحربُ في ثلاجةِ المِنطقة. ففِي بيانِ الإحاطةِ الذي قدّمه دونالد ترامب  صاغ الرئيسُ الأميركيُّ معَ جنرالاتِ حربِه سطوراً عابرةً للبالسيتي.. مهّد فيها لخروجِه من دائرةِ النار وأظهرت تلك السطورُ أن أميركا وقفَت هنا.. فترامب برّر عدمَ لجوئِه إلى الخِيارِ العسكريِّ بقولِه: كلُّ الجنودِ بخير لا إصابات..

هل يضر أصدقاؤك بصحتك؟

يتعهد الكثيرون باتباع أسلوب حياة صحي مع بداية العام الجديد. وتشمل التعهدات أشياء مثل الامتناع عن تناول الوجبات الخفيفة غير الصحية، أو المشاركة في فصول تمارين لياقة بدنية، ويكون الالتزام أسهل إذا كان الأصدقاء والعائلة جزءا من هذا التغيير. لكن ليس كل القرارات التي تؤثر على صحتنا نتخذها عن قصد، إذ أننا نميل لتقليد أصدقائنا وزملائنا وأفراد العائلة، الذين نحبهم ونرتبط بهم. وللأسف، نقلد كذلك العادات السيئة التي تضر بصحتنا،