كتاب وآراء

سمير عطاالله:الجميلة و «الحمارة الكبرى»

السبت – 18 صفر 1443 هـ – 25 سبتمبر 2021 مـ A A شغل توفيق الحكيم مصر طوال عقود، مسرحاً وادباً وفكراً وسياسة. انقسمت من حوله في دعمه للرئيس عبد الناصر، ثم في معارضته. وضحكت له ومنه في الحكايات الاسطورية على بخله الأسطوري. وأثار اعجابها في كتاب «قال لي حماري» عندما قرر مثل كتّاب كثيرين حول العالم، ان يضع ما يريد قوله على لسان الحيوان، ولم يجد محاوراً افضل من

سوسن الأبطح:«ميركل» نسوية ونصف وسمير عطا الله:تواريخ سبتمبر ورجاله

3 مقولات للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تستحق التوقف عندها، وهي تنهي 16 عاماً و4 عهود على رأس بلادها، شهد العالم خلالها طوفانات وزلازل، وخرجت منتصرة بسفينتها التي أبحرت بها مثقوبة، ومع ذلك بلغت شط الأمان بتفوق. «يمكنكم أن تثقوا بي» ذاك كان وعدها الانتخابي، ووفت. تسلمت بلادها عام 2005 وسط ركود اقتصادي، وتحت عجز 94 مليار دولار، وفوقهم 5 ملايين عاطل عن العمل. حينها، كانت ألمانيا متأخرة عن محيطها، لكنها

سمير عطا الله:مفكرة القرية: أعزلان

الخميس – 16 صفر 1443 هـ – 23 سبتمبر 2021 مـ A A قبل الدخول إلى منزل القرية، أقوم بجولة من حوله. أتأمل وديان الصنوبر التي يطل عليها. وسلسلة التلال البعيدة التي تطل عليه. ومن ثم، حوله مباشرة، مسكبة الورد الجوري البرّي وورود أخرى. هذا اليوم الماطر وقفت على حافة الحديقة الترابية المنحدرة، ففوجئت بمنظر حزين. في أسفل الحافة طائر بوم رمادي يقف ساكناً لا يتحرك، وقد فقد الكثير من

حازم صاغية: عن تحرير مفهوم التحرّر!

الأربعاء – 15 صفر 1443 هـ – 22 سبتمبر 2021 مـ A A هل هناك فارق، في طريقة حكم بلد ما، بين حاكم سبق أن قاوم الاستعمار ونال الاستقلال بالقوّة، وحاكمٍ لاطفَ الاستعمار حتّى عُدّ، في نظر البعض، «عميلاً للاستعمار»؟ رحيل عبد العزيز بوتفليقة، قبل أيّام، يبعث على التأمّل في بعض أحوال السياسة في منطقتنا، وعلى التوقّف عند بعض المعاني والمفاهيم، لا سيّما السؤال أعلاه. فالرئيس الجزائريّ السابق بدأ حياته

سمير عطا الله:المرعى البعيد أصبح سوراً استراتيجياً

الثلاثاء – 14 صفر 1443 هـ – 21 سبتمبر 2021 مـ A A قبل مرور شهر على خروج أميركا من أفغانستان، أعلنت التخلي الاستراتيجي عن فرنسا، الدولة التي لعبت دوراً أساسياً في استقلال أميركا عن الإنجليز، وحتى في تشكيل عدد الولايات نفسها. وهذه أكبر أزمة في العلاقات الأميركية الفرنسية منذ أن خرج الجنرال ديغول من الحلف الأطلسي. وكانت المرحلة الديغولية توتراً دائماً بين باريس وواشنطن. ثم قامت أزمة كبرى بينهما

سمير عطا الله:"«واخد برد»

A A تماثيل ترفع، تماثيل تهدم. تواريخ السقوط ليست دقيقة. لكن بحسب كتاب «المعبودون المتهاوون» للمؤلفة أليكس فون تونزلمان، فإن المسألة بدأت في روما الإمبراطورية عندما كان الغاضبون يحطمون تماثيل من يغضبون منهم، وأحياناً يعيدون صب معدنها لصنع تماثيل الزعماء الجدد. وعام 1770 أقدم ثوار أميركا على صهر تمثال جورج الثالث في نيويورك وصنعوا من معدنه فوهات لبنادق يقاتلون بها الجنود الإنجليز. بعد وفاة ستالين وجد الروس أن أفضل ثأر

سمير عطا الله:الدرجة الثالثة

الجمعة – 10 صفر 1443 هـ – 17 سبتمبر 2021 مـ A A فقط بالمصادفة وحدها: مساء أمس عند صديق، يتحدث زوجان شابان عن رحلة بالسيارة من اليونان إلى فرنسا. الانطباع الأهم: أعداد أفراد الشرطة السرية على جميع الحدود، والذين يطاردون المهاجرين غير الشرعيين. كل مخلوق مشبوه، وأوروبا لم تعد تتسع، وخوفها الآن من أن تبلغها هجرة الأفغان الهاربين من الأفغان. وربما يحسن بنا الملاحظة أن جميع اللاجئين هاربون من

سمير عطا الله:ثلاث مصريات من لبنان: الخسوف

الخميس – 8 صفر 1443 هـ – 16 سبتمبر 2021 مـ A A عادت بديعة إلى القاهرة 1922 وهي النجمة الأولى في فرقة نجيب الريحاني. وفي مدينة تحب المرح والضحك توجت بديعة الممثلة الهزلية الأخرى. وانفتحت أمامها أبواب المال والهدايا من غير معجب. وإحدى هذه الهدايا كانت شقة في القاهرة انتقلت إليها في سرور وامتنان. وفي هذه الأثناء ازدادت قرباً من صاحب الفرقة، الريحاني الكبير، غير أن الرجل الذي كان

حازم صاغية:تقرير عن العلاقات السوريّة ـ اللبنانيّة في أسبوعين

الأربعاء – 7 صفر 1443 هـ – 15 سبتمبر 2021 مـ A A من يتابع الخبر السوريّ والخبر السوريّ – اللبنانيّ في الأسابيع القليلة الماضية يلاحظ وجهتين: الوجهة الأولى هي ما يحصل في سوريّا وتلخّصه الأحداث التالية: بينما كانت الطائرات الروسيّة تشنّ غارات على ريف إدلب، بلغ عددها ستّاً، بحسب «المرصد السوريّ لحقوق الإنسان»، رعى الروس إيّاهم إعادة درعا إلى حضن النظام. أعمال التدمير والتهجير التي يغطّيها «النشاط الديبلوماسيّ» لموسكو،

سمير عطا الله:ثلاث مصريات من لبنان: خريجو الصحافة... وخريجات الرقص

الثلاثاء – 6 صفر 1443 هـ – 14 سبتمبر 2021 مـ A A المصادفة الملازمة في اللبنانيات الثلاث، ليست أنهن وُلدن خارج مصر، بل أنهن، جميعاً، نصف لبنانيات: «الآنسة ميّ» فلسطينية الأم، و«فاطمة اليوسف» تركية الأب، و«بديعة مصابني» سورية الأم، دمشقية المولد. أما العذاب والفقر والتشرد فقد طبع حياة فاطمة وبديعة أيام الصبا، وغمر حياة مي في أواخر العمر. مي وبديعة بدأتا حياتهما في لبنان وعادتا إليه، وفاطمة احتضنت مصر