عيد الفطر: "فرحة منقوصة"في العالم العربي والسعودية "تطور برنامج صواريخ باليستية"

رئيس التحرير
2019.06.16 22:07

 
فلسطينيان في العيد..
ناقش عدد من الكتاب العرب الأوضاع السياسية والاجتماعية في الدول العربية في الوقت الذي تحل فيه مناسبة عيد الفطر. ويقول بعض الكُتَّاب إن الوضع "لم يعد أفضل في الوطن العربي"، بينما يرى آخرون أنه مازال في "جسد الأمة الكثير من العافية".
 
"لسنا بخير"
 
ويرى رشاد أبو داود في "الدستور" الأردنية أن "الوضع لم يعد أفضل في الوطن العربي، منذ أن سموه (الشرق الأوسط)، ثم (الإقليم)، ثم (البقرة الحلوب) لغير أهله".
 
ويقول الكاتب في مقالته المعنونة بـ"يا عيد .. لسنا بخير"، إن في غزة وسوريا واليمن وليبيا "وفي كل قرى العرب التي تبعد عشرة كيلو مترات فقط عن العاصمة، كل عاصمة، ثمة أطفال بلا طفولة، العيد بالنسبة لهم طقوس بدون ملابس جديدة. في العيد مظاهر فرح حزين، المراجيح الخشبية من عظام القتلى، والفرح خجول من بسمته، من يجرؤ أن يجلب لطفل الفرح, وهذا الدم يلطخ الشاشات الفضائية في وجهه، دم عربي من فمه إلى خصلات شعره، من يقدم حلوى العيد للأفواه المرة، مرارة الحزن لا تذوب، تظلُّ عالقة في سقف الحلق وسقف البيت وسقف السماء الرمادي".
 
ويضيف الكاتب: "نقولها (كل عام وأنتم بخير) ونحن نعرف أننا نكذب، يا الله .. ما أكذبنا".
 
وتقول "الوطن" القطرية في افتتاحيتها إن "فرحتنا منقوصة، ولن يكتمل تمامها إلا بإنهاء الحصار الجائر على قطر، واستقرار المنطقة العربية، ورفاه شعوبها، خاصة وأن المنطقة تعاني الأمرين، بقصف وحشي يغتال البراءة في إدلب ... كما يعاني الشعب الليبي الشقيق من ويلات حرب عبثية افتعلها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وأزهق فيها أرواح مئات الأبرياء، تنفيذا لأجندة دول الحصار، التي يبدو أن استقرار المنطقة يقلق مضاجعها ولا تعرف العيش سوى في وضعية احتراب وفتن".
 
وتضيف الصحيفة أن "العيد يمر علينا، والأشقاء في السودان تعرضوا لعنف مفرط في فض اعتصام سلمي بالخرطوم، للمطالبة بسلطة مدنية تعيد للبلاد ديمقراطيتها المفقودة منذ عقود."
 
وتقول "الخليج" الإماراتية في افتتاحيتها إن "في ليلة عيد الفطر، حيث كانت مدينة طرابلس عاصمة شمال لبنان تستعد للفرح، أبى الإرهاب إلا أن ينغص عليها وعلى أهلها بفعل إجرامي استهدف قوى الأمن الداخلي والجيش في أكثر من موقع من خلال إرهابي كان مدججاً بالأسلحة يدعى عبد الرحمن مبسوط، ما أدى إلى استشهاد أربعة عناصر وجرح آخرين، في حين عمد إلى تفجير نفسه بحزام ناسف كان يرتديه بعد إحكام الحصار عليه".
 
وتضيف الصحيفة: "الإرهاب الذي لا دين له ولا يقيم وزناً للمحرمات أو لما ترمز إليه الأعياد، وخصوصاً في شهر رمضان، شهر الغفران والتقوى والتسامح، فينغص على الناس فرحة العيد وبهجته، ويضرب مقتلا في عمق الدين الإسلامي الذي يدعّون الانتماء إليه".
 
"فرح إيجابي"
 
ويقول ياسر الزعاترة في "العرب" القطرية إن "أحوال الأمة .. ليست نادرة، إذ مرت بمثلها طوال قرون من دون أن يطالب أحد بإلغاء العيد، في حين لا ينبغي المبالغة في تصوير الحال على النحو الذي يجري. صحيح أن هجمة عاتية تواجهها الأمة في أكثر من مكان، لكن ذلك لا ينبغي أن يلفت الانتباه عن أنها أمة تقاوم ولا تستسلم، بل لا تعرف الاستسلام".
 
ويضيف الكاتب أن "خلاصة القول إن العيد يستحق فرحة الصائمين والقائمين في كل الأحوال، لكن الأمة أيضاً بخير، وفي جسدها الكثير من العافية الذي يحول بينها وبين الاستسلام أمام هجمات الأعداء، بل يؤكد أن خروجها من المحنة مؤكد بحول الله. على أننا في كل الأحوال إزاء فرح إيجابي لا ينسي أصحابه واجبهم تجاه دينهم وأمتهم وخيرة رجالها من شهداء وأسرى ومجاهدين وأحرار تزدحم بهم سجون المحتلين والطغاة".
 
ديلي تليغراف: السعودية "تطور برنامج صواريخ باليستية" بمساعدة الصين
 
ركزت صحف بريطانية على ملف التوتر في منطقة الخليج وشحنات سلاح أمريكية إلى السعودية والإمارات.
 
كما تناولت التقارير التي تفيد بقيام الرياض بتطوير برنامج للصواريخ الباليستية بالتعاون مع بكين، رغم أن واشنطن تسعى للحد من انتشار هذه الصواريخ في المنطقة.
 
ونشرت صحيفة ديلي تليغراف تقريرا لمراسلتها في منطقة الشرق الأوسط، جوزي إينسور، حول "تطوير السعودية برنامج صواريخ باليستية بمساعدة الصين".
 
وتقول إينسور إن التقارير أفادت مؤخرا بأن الرياض تعمل على هذا البرنامج رغم الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة للحد من انتشار هذه الصواريخ.
 
وتستشهد بتقرير نشرته شبكة سي إن إن الأمريكية قال إن الرياض "اشترت تكنولوجيا من الصين لتعزيز ترسانتها من السلاح في إطار سعيها لموازنة القوة مع إيران".
 
 
وتوضح إينسور "أن الولايات المتحدة عضو مشارك في اتفاقية دولية وقعت عام 1987 للحد من صادرات الصواريخ وهي الاتفاقية التي لم توقعها الصين، وأن السعودية حريصة على الوصول إلى نقطة تفوق على عدوها الإقليمي الذي يصنع صواريخه بنفسه".
 
وتنقل المراسلة عن مصادر صرحت لسي إن إن بأن "هناك مخاوف من أن يؤدي ذلك إلى إشعال سباق تسلح في الخليج مع إمكانية قيام الرياض بالسعي لاحقا إلى امتلاك رؤوس نووية وشرائها من أي جهة تقبل بذلك".
 
وتوضح إينسور أن الاستخبارات الأمريكية أبقت الأمر طي الكتمان بعدما علمت به في ظل وجود صراع بين ترامب والكونغرس بخصوص صادرات السلاح للسعودية.
 
لكن إدارة ترامب تصر على تحدي الكونغرس وإمداد السعودية والإمارات بذخائر وقطع غيار للطائرات، بحسب التقرير.
 
وتضيف أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قال إن الإدارة الأمريكية لن تتبع الإجراءات المعروفة في تصدير السلاح إلى السعودية والإمارات والتي تقتضي الحصول على موافقة الكونغرس عليها أولا بسبب الخطورة العاجلة التي تشكلها إيران.
 
وتختم إينسور قائلة إن الكونغرس يصر على إصدار قرارات برفض أكبر عدد من شحنات الأسلحة للسعودية والإمارات، لكن يبقى من حق ترامب الاعتراض على هذه القرارات، ولن يتمكن أعضاء مجلسي النواب والشيوخ من منع ترامب إلا إذا اتفق ثلثا أعضاء المجلسين على ذلك.
 
"ترسانة سرية"
كما نشرت التايمز تقريرا لمراسلها لشؤون الشرق الأوسط ريتشارد سبنسر حول الموضوع نفسه بعنوان "السعوديون بنوا ترسانة صواريخ سرية بمساعدة الصينيين".
 
وتبرز الصحيفة أن أعضاء في الكونغرس طالبوا الإدارة الامريكية بالكشف عن معلومات بهذا الصدد، وأنهم اكتشفوا أن البرنامج الصاروخي للسعودية تطور بشكل يفوق التوقعات السابقة.
 
وتشير إلى أن متحدثا باسم الخارجية الصينية رفض نفي المعلومات التي نشرتها وسائل إعلام أمريكية، وقال إن الصين تتعامل مع السعودية كشريك.
 
ويكشف سبنسر عن قيام بكين ببيع طائرات مسيرة متطورة للإمارات، حيث عُثر على شظايا طائرة مُسيرة صينية الصنع أُسقطت في ليبيا خلال غارة كانت تشارك فيها.
 
ويشير إلى العلاقات القوية التي تشكلت بين الدولتين الخليجيتين والصين خلال فترة إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك اوباما.
 
"أسلحة ذكية"
ونشرت الإندبندنت، عبر موقعها الإلكتروني، مقالا للكاتب المهتم بشؤون الشرق الأوسط روبرت فيسك يتناول فيه ما وصفه بأنه "صفقة أسلحة ذكية إلى السعودية والإمارات عن طريق الأردن".
 
ويقول فيسك إن القادة والساسة في عالمنا المعاصر أصبحوا "دعاة حرب ويدقون طبولها كلما تمكنوا من ذلك دون أن يفوتوا فرصة ونحن كشعوب وجماعات نتبعهم في هذا الطريق".
 
ويشير إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يدق طبول الحرب ضد إيران ويحشد القوات من أجل ذلك، فهل تقوم طهران بإغلاق مضيق هرمز والهجوم على القوات الأمريكية في الخليج؟
 
ويضيف فيسك قائلا "إسرائيل تقصف الأهداف الإيرانية في سوريا بعد سقوط صواريخ على الجولان، وكذلك يتصاعد الصراع العربي الإسرائيلي بشكل غير مسبوق منذ حرب عام 1973 في الوقت الذي ينوي فيه صهر ترامب، جاريد كوشنر، إعلان تفاصيل ’صفقة القرن’ بخصوص السلام في الشرق الأوسط، لكن هل تولد ميتة؟".
 
ويلفت الكاتب إلى أنه "في هذه الأثناء يتم دفع القصص الحقيقية إلى الصفحات الأخيرة في الجرائد أو نهاية النشرات كما نقول، خذ مثلا على ذلك رغبة ترامب في تقديم أسلحة للسعودية والإمارات عبر صفقات بمليارات الدولارات كي يتمكنوا من مواصلة حربهم في اليمن ضد الحوثيين الذين يحصلون على الدعم من إيران".
 
ويقول فيسك إنه عندما شعرت السعودية والإمارات "بأزمة انتهاء قطع الغيار للأسلحة والذخيرة خاصة القذائف الموجهة بالليزر وغير الموجهة أيضا كان الطلب العاجل من واشنطن بشحنات جديدة من الذخائر والسلاح وهو ما لاحظه عملاء الاستخبارات الفرنسية في واشنطن واستغربوه بسبب الاستخدام السعودي اللاأخلاقي للذخيرة الأمريكية في قصف مدارس وحفلات زفاف ومستشفيات ومراكز إغاثة".
 
ويضيف: "عندما أدرك ترامب أن الكونغرس يواجهه، ويرغب في فرض سقف لحجم صادرات السلاح إلى الخليج لأسباب ليس أقلها أن أعضاء الكونغرس لازالوا غاضبين من اغتيال (الصحفي السعودي) جمال خاشقجي، تم توسيع مضمون المشتري في هذه الصفقات بحيث يضم حليف الولايات المتحدة المقدام الملك عبد الله الثاني ملك الأردن".
 
اسرار الآلهة-"النهار "
• يترقب البيئيون اذا ما كان وزير البيئة سيزور في اطار جولاته كسارات ومرامل ضهر البيدر وعين داره. 
• تبيّن أن إحدى شركات مقدمي خدمات في الكهرباء لم تؤمن جباية في البقاع الغربي وراشيا منذ شهر نيسان 2017 أي منذ 26 شهراً رغم حاجة مؤسسة الكهرباء الى المال. 
• قال جوزف عون وهو ابن شقيق الرئيس عون إنه تمت قرصنة حسابه عبر "فايسبوك" بعدما هاجم بعنف الوزير جبران باسيل. 
 
اسرار-"الجمهورية "
• طُرح على قطب سياسي فكرة مصالحته مع قطب آخر من الطائفة نفسها فقال: لن أضع يدي في يده.
• تزداد العلاقة سوءاً بين مرجع بارز وأحد الوزراء السابقين، حيث أن الأول يتهم الثاني بالمزايدة عليه وانتقاده في الصالونات. 
• لوحظ أن العلاقة انقطعت فجأة بين حزب بارز وشخصية سياسية كانت تربطهما علاقة تحالفية تاريخية. 
 
اسرار-"اللواء "
• تواجه الحركة المطلبية "ربط نزاع" بأكثر من اتجاه، على صعيد إدارة المطالب وكيفية تحقيقها. 
• يعيش نواب في كتل فاعلة حالة من الضياع في ظل غياب التوقعات وضغط الأزمات على إدارة العجز المالي. 
• طرحت على بساط البحث من جديد مسألة الإجراءات المالية بحق رواتب موظفي القطاع العام، لا سيما القوى العسكرية والأمنية..؟ 
 
علم وخبر-"الأخبار "
• أبلغت فصيلة غزير في وحدة الدرك الإقليمي مستثمري الشاطئ العام في بلدة الصفرا (فتوح كسروان)، وجوب عدم رفع صوت الموسيقى أيام الآحاد، بسبب انزعاج حاكم مصرف لبنان رياض سلامه منها، إذ إنّ الأخير يملك منزلاً في تلك المنطقة، يتوجه إليه، عادةً، في نهاية الأسبوع. ليست المرة الأولى، التي يضغط فيها "الحاكم" مع وحدة الدرك في غزير، من أجل منع الموسيقى على البحر، فالعام الماضي وقّع مستثمرو الشاطئ تعهداً بذلك. 
• خلافاً لما يتردد عن أن قوى الأمن الداخلي ستبدأ بتسطير محاضر ضبط بحق السيارات التي لم تستبدل لوحات تسجيلها قبل نهاية الشهر الجاري، فإنه لا مهل محددة لاستبدال اللوحات للسيارات الخصوصية. في المقابل، فإن السيارات العمومية تخضع لمهلة حددت في نهاية العام الحالي. وبحسب هيئة إدارة السير، فإنه لم يتم، حتى اليوم، وضع أي مهلة لاستبدال اللوحات الخصوصية، وفي حال حصول ذلك، سيكون هنالك وقت كاف لقيام المواطنين باستبدال اللوحات، من دون تعرّضهم لأيّ ضغط. يذكر أنه منذ بدء اعتماد اللوحات الجديدة، أي منذ سنة ونصف سنة، تم استبدال 60 في المئة من اللوحات. 
• انطلقت في طرابلس مهمة البحث عن خلفٍ لمفتي المدينة الشيخ مالك الشعار. ففي 31 كانون الأول المقبل، تنتهي الولاية الممدّدة لمفتي طرابلس والشمال، الذي تربطه علاقة سيئة بكل مرجعيات طرابلس السياسية... باستثناء تيار المستقبل. فالأخير هو "صاحب الفضل" بتمديد الولاية، سنةً وثلاثة أشهر، قيل يومها إنّه أتى ردّاً على الدعم الذي قدّمه الشعار لـ"المستقبل" في مختلف الاستحقاقات الانتخابية، إلى حدّ بات رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي والنائب فيصل كرامي والوزير السابق أشرف ريفي، يتجنبون التواصل مع المفتي... ولو بطريقة عابرة في المناسبات الاجتماعية. أسماءٌ عدّة تُنافس على الموقع، إلا أنّ الأبرز بينها هي ثلاثة: إمام مسجد السلام بلال بارودي، رئيس المحكمة الشرعية في طرابلس والشمال القاضي عبد المنعم غزاوي والرئيس السابق للمحكمة الشرعية القاضي الشرعي سمير كمال الدين. 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل