ï»؟

موسكو تتهم واشنطن بالابتزاز في معاهدة الصواريخ وتنتظر بولتون الاثنين

رئيس التحرير
2019.03.19 02:05

 

بعد تصريح ترامب: واشنطن ستنسحب من المعاهدة الموقعة مع موسكو بشأن الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى

 

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن روسيا تدين الأعمال الأمريكية الجديدة التي وصفها بأنها ابتزاز يهدف إلى تحقيق تنازلات من جانب روسيا في مجال الاستقرار الاستراتيجي.


وأضاف: "لم تتمكن الولايات المتحدة منذ سنوات طويلة من تأكيد اتهاماتها الملفقة بتقديم تفسيرات واضحة حول أسباب ذلك".
وفي تعليقه على الخطط الأمريكية للانسحاب من معاهدة إزالة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، قال ريابكوف، اليوم الأحد: "نعبر عن قلقنا وإدانتنا للمحاولات الأمريكية الجديدة الهادفة إلى الحصول على تنازلات من روسيا في مجال الأمن الدولي والاستقرار الاستراتيجي عن طريق الابتزاز. وكان الجانب الروسي يقول أكثر من مرة إنه ليس لدى الولايات المتحدة أي أسس للقول إن روسيا تنتهك هذه المعاهدة".

وتابع: "على ما يبدو فإن وجود المعاهدة حول إزالة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى يعرقل النية الأمريكية لتحقيق سيطرتها الكاملة في المجال العسكري".

وأفاد ريابكوف بوصول مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي جون بولتون إلى موسكو، اليوم الأحد، معبرا عن أمله بأن تلقي موسكو منه شرحا واضحا للخطوات الأمريكية التالية بشأن مصير المعاهدة. وأشار إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيلتقي بولتون غدا الاثنين.

هذا وأكد الدبلوماسي الروسي أن روسيا لن تتخذ أي قرارات سريعة وغير مدروسة بسبب التصريحات الأمريكية الأخيرة، متوعدا في الوقت ذاته باحتمال اتخاذ روسيا تدابير جوابية حال قيام الولايات المتحدة بالانسحاب من المعاهدة من جانب واحد.

واتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب روسيا، أمس السبت، بانتهاك المعاهدة حول إزالة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، محذرا من احتمال انسحاب بلاده منها.

وتم توقيع هذه المعاهدة المذكورة في الـ8 من ديسمبر عام 1987 أثناء زيارة الزعيم السوفيتي ميخائيل غورباتشوف إلى واشنطن.

وتم تنفيذ المعاهدة بالكامل من قبل موسكو في مايو عام 1991. وقبل ذلك الوقت قام الاتحاد السوفيتي بإزالة 1752 صاروخا مجنحا وباليستيا، في حين قامت الولايات المتحدة بإزالة 859 صاروخا. وتعد هذه المعاهدة غير محدود المدى. ويحق لكلا الطرفين الانسحاب منها بعد تقديم أدلة ثابتة على ضرورة ذلك.

المصدر: نوفوستي

الى ذلك أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" بأن الولايات المتحدة تخطط للانسحاب من المعاهدة وأن مستشار ترامب لشؤون الأمن القومي، جون بولتون، سيبلغ القادة الروس بذلك أثناء زيارته إلى موسكو.

فيما أورد بولتون نفسه، على صفحته في "تويتر"، أن محادثاته في العاصمة الروسية ستأتي تطويرا للمناقشات التي بدأتها روسيا والولايات المتحدة أثناء قمة رئيسيهما في العاصمة الفنلندية هلسنكي في يوليو الماضي.

وجرى توقيع المعاهدة بين موسكو وواشنطن بشأن قيام الطرفين بتدمير ترسانتيهما من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى أثناء زيارة الرئيس السوفيتي، ميخائيل غورباتشوف، إلى العاصمة الأمريكية في 8 ديسمبر 1987.

وشملت المعاهدة طبقة واسعة من الصواريخ ذات المدى المتراوح بين 500 وألف كم، وبين 1000 و5500 كم، بما فيها صواريخ نشرها الاتحاد السوفيتي في كوبا عام 1962، مما أثار "أزمة الكاريبي" في حينها.

وتتبادل الولايات المتحدة وروسيا، خلال السنوات الأخيرة، الاتهامات بانتهاك المعاهدة.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل سينتهي تنظيم داعش تماما بالقضاء على اخر جيوبه ام سيخرج باسم تنظيم جديد؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

حفيدة أم كلثوم تغنّي افرح يا قلبي بالأحمر لنتذكر كيف تعيش كمصريّة وتأسر الملايين بصوتها “الذهبي” في “أرابز غوت تالنت كرنفال الريو :الالاف الراقصين بالريش والبريق في الشوارع رقص وسياسة درج : “عصابات” لبنانية في ألمانيا حمد : لقاء نتنياهو بوزراء عرب عرس جاء بعد خطوبة ونتنياهو يُحرج أصدقاء الجلسة المغلقة المطبعين بتسريب فيديو أفضل طريقة للاحتفال بعيد الحب واغربها تيلان بلوندو ..تتوج بلقب أجمل فتاة على الأرض للمرة الثانية خلال 11 عاماً! من يجمع جورج وسوف وزياد الرحباني؟ سعد لمجرد يطرح أحدث أغنياته “بدك إيه”بالفيديو.. استراحة "شاي ونرجيلة" على بعد أمتار من جيش الإحتلال مضمون الصورة التي عرضها بشار الجعفري في مؤتمره الصحفي؟