ï»؟

مستجدات مسرحية اختفاء خاشقجي:بومبيو يهدد ولي العهد السعودي وهل الجثه بالغابة

رئيس التحرير
2018.11.19 02:23

 لايزال الثلاثيُّ الدوليُّ الإقليميُّ يضعُ اللمَساتِ الاَخيرةَ على الإخراجِ المسرحيِّ السياسيِّ لمقتلِ الصِّحافيّ جمال خاشقجي فمع دخولِ المحققين الاتراك منزلَ القنصلِ السُّعوديّ في اسطنبول والتفتيشِ بَدءاً من الحديقةِ الخلفية ظَهرت علائمُ التسوياتِ مِن قلبِ البيتِ الأبيضِ الذي أعلن رئيسُه أنه لا يريدُ الابتعادَ عن السّعودية وعبّر مجددًا عن أملِه ألا يكونَ أفرادٌ من العائلةِ الحاكمةِ في السعودية ضالعينَ في اختفائِه. ومن دونِ أن يتّهمَه أحد جَزم ترامب أنّه لا يحاولُ توفيرَ غِطاءٍ للسُّعودية وقال إنّ الولاياتِ المتحدةَ طلبَت الى تُركيا تسجيلاتٍ صوتيةً ومصورةً ربما تكونُ لديها فيما يتّصلُ باختفاءِ خاشقجي بعد دخولِه القنصليةَ السُّعوديةَ في إسطنبول وكلامُ الرئيسِ الأمريكيّ يفضحُه .. فهو لا يوفّرُ الغِطاءَ للسُّعوديةِ فحسب بل يجنّبُ تُركيا عقوباتٍ ضاغطة وقد مَهّدت لرفعِها زيارةُ وزيرِ الخارجية مايك بومبيو الذي توقّع  صدورَ قرارٍ قريبٍ يَرفعُ العقوباتِ مشيراً إلى أن بعضَها كان مرتبطًا باحتجازِ أنقرة رجلَ دينٍ أمريكي أُفرجَ عنه الأسبوعَ الماضي وتقطيعُ صفْقةِ ترامب أردوغان على خطِّ الرياض ليس أقلَّ إيلامًا مِن الأنباءِ المتواترةِ عن تقطيعِ جسَدِ صِحافيٍّ في قنصلية .. فإذا صحّت هذه الأنباء و التسجيلات التي عَرَضَت نصَّها صحيفةُ يني شفق التركية فإنّ اعادةَ الوصلِ السياسيةَ عَبرَ المنشارِ الأمريكيّ التّركيِّ السعوديّ ستفاقمُ ُالمحاسبةَ في قلبِ البيتِ الأمريكيّ أولًا  وطلائعُ المساءلةِ ظَهرت في كلامِ عُضوَينِ نافذَينِ في مجلسِ الشيوخِ الأمريكيّ هدّدا  بفرضِ عقوباتٍ على السُّعودية إذ اتَّهم السيناتورُ ليندسي غراهام المقرّبُ الى ترامب، وليَّ العهدِ السّعوديَّ الأمير محمد بن سلمان بـ"قتلِ" خاشقجي، داعيًا إلى إقصائِه عن الحكمِ في المملكة كذلك رفضَ السناتور الجمهوري  ماركو روبيو الأخذَ بالاعتبار الخوفَ مِن فِقدانِ صفَقاتِ تسلّحٍ معَ الرياض في حالِ فرضِ عقوباتٍ عليها. وللمرةِ الاولى يَحشُدُ الجُمهوريونَ والديمقراطيون على مِلفٍّ واحد .. لكنّ الحسابَ الدستوريَّ لا يتوافقُ وحساباتِ ترامب في النقدِ والتسليف .. والرئيسُ الأمريكيّ لا يزالُ يترقّبُ دلائلَ مِن تُركيا التي بدورها تنتظرُ في سوق " عكاظ" للبيعِ والشراء. ويدُ أنقرة اليومَ على " الزر " .. حيث تحتفظُ بالحقيقة ولا تفرجُ عنها رسميًا في انتظار " تسعير " الثمن . وتركيا العامرة بمسلسلات وادي الذئاب المدبلجة .. قادرة اليوم على انتاج مسلسل آخير : اسمه اختفاء جمال خاشقجي وتحلّل الجثة

تصريح مفاجئ لوزير العدل التركي حول قضية خاشقجي: هذه المعلومات غير دقيقة
قال وزير العدل التركي عبد الحميد غُل، اليوم الخميس، إن بلاده تدير قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي بعناية فائقة ونجاح.
 
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير التركي، خلال استضافته في الاجتماع الصباحي لمحرري وكالة الأناضول بالعاصمة أنقرة.
 
وأكد غُل أن التحقيقات حول اختفاء خاشقجي تجري بدقة وعمق في كل مراحلها، معربا عن توقعه بالتوصل إلى نتيجة في أقرب وقت.
 
وأشار إلى أن النيابة العامة هي من تجري تحقيقات اختفاء خاشقجي وليست وزارة العدل، مؤكدا أن نيابة إسطنبول ستفعل ما يملي عليها القانون والقوانين الدولية في تحرياتها لقضية خاشقجي.
 
وقال إنه يتعين على السلطات القضائية التصرف وفقا للاتفاقيات الدولية والقانون الدولي، فيما يتعلق بقضية خاشقجي، لأنه اختفى داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.
 
وبيّن أن التحقيقات التي تجريها النيابة العامة تسير بسرية، داعيا إلى تجاهل ما يدور في أوساط وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الأخرى حيال قضية خاشقجي، والاستناد في المعلومات إلى بيانات صادرة عن النيابة العامة.
 
وأكد أن الجبهة السياسية التركية اتبعت نهجا شفافا منذ اللحظة الأولى لاختفاء الصحفي السعودي، قائلا إن المهم هو الكشف عن ملابسات الحادثة وعدم إبقاء أي نقطة مبهمة.
 
وأشار الوزير التركي إلى أن اتفاقية فيينا ترسم إطار كيفية تعامل القوانين الدولية والسلطات القضائية والإدارية مع البعثات الدبلوماسية.
 
وقال: أي أن النائب العام لا يمكنه اتخاذ قرار بتفتيش مبنى القنصلية وقت ما يشاء، مبينا أن مدى تعاون ورضاء الدولة المعنية بالأمر يعد عاملا مؤثرا.
 
ولفت غل إلى أن التحقيق القضائي بدأ فور اختفاء الصحفي السعودي، مشيرا أن بلاده انتظرت موافقة الدولة السعودية على تفتيش قنصليتها بإسطنبول، كما أن وزارة العدل التركية طلبت من النيابة العامة تفتيش القنصلية، ونقلت طلبها إلى وزارة الخارجية بتركيا في هذا الإطار.
 
وأكد أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، راسل السلطات السعودية في موضوع اختفاء خاشقجي، مؤكدا أن عمليات التفتيش الجنائي أجريت في القنصلية وفق هذا الإطار.
 
وقال غل إن السلطات القضائية هي المعنية بجمع الأدلة وتحليلها والبت في أمرها، مشيرا إلى أن الشرطة التركية كفوءة وناجحة في البحث الجنائي، وهي تواصل بخبرائها العمل في هذا الموضوع.
 
وأضاف: "جميعنا ننتظر نتيجة التحقيق في أقرب وقت ممكن".
 
وشدد الوزير التركي أن من الممكن للمحكمة أن تطلب إعادة المطلوبين وفق الاتفاقيات الدولية في حال وجودهم ببلد آخر، أو إصدار نشرة حمراء لإعادتهم في حال عدم معرفة مكان وجودهم.
تصريحات هامة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن اختفاء خاشقجي والعلاقة مع السعودية
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن اختفاء الصحافي السعودي المعارض جمال خاشقجي "أمر مؤسف بالقطع لكننا لا نعرف ما حصل له وينبغي أن نفهم ما حدث وننتظر التفاصيل".
 
 
 
وفي كلمة له في الجلسة العامة لمنتدى"فالداي" الدولي للحوار التي افتتحت أعمالها في منتجع سوتشي، قال بوتين: "لا يجوز الضرر بالعلاقات مع السعودية قبل انتهاء التحقيق"، مضيفًا: "من الضروري انتظار نتائج التحقيق قبل تخريب العلاقات مع المملكة".
 
 
 
واعتبر الرئيس الروسي أن "جزءًا من المسؤولية عن اختفاء خاشقجي تتحمّلها الولايات المتحدة لكونه مقيمًا على أراضٍ أميركية".
 
 
 
من جهة أخرى، تحدّث بوتين عن الوضع السوري، وقال: "بدأنا العملية العسكرية في سوريا بسبب خطر الإرهاب بما في ذلك خطره على روسيا، ولدينا معلومات تفيد بأن الإرهابيين في سوريا احتجزوا عددًا من المواطنين الأجانب". وأضاف: "لا أحد يعلم ما يجري بمناطق شرقي نهر الفرات الواقعة تحت سيطرة الولايات المتحدة في سوريا، فما تزال عناصر تنظيم داعش منتشرة فيها".
 
 
 
وتابع قائلاً: "على الذين يطالبون بخروج القوات الإيرانية من سوريا ضمان عدم التدخل في الشأن السوري والمساهمة في تحقيق الإستقرار".
 
 
 
وأضاف: "الجانب التركي لم ينفذ جميع التزاماته بموجب اتفاق إدلب لكنه يبذل كل ما في وسع لتنفيذها".
اختفاء خاشقجي: وزير الخارجية الأمريكي لولي العهد السعودي "مستقبلك كملك في خطر"، ووزيرا مالية فرنسا وهولندا، ووزير التجارة البريطاني يقررون إلغاء مشاركتهم في مؤتمر "مبادرة الاستثمار" بالرياض
1.      
2.     اختفاء خاشقجي: وزير الخارجية الأمريكي لولي العهد السعودي "مستقبلك كملك في خطر"
3.     مصادر لشبكة سي إن إن الأمريكية: وزير الخارجية الأمريكي أبلغ الأمير محمد بن سلمان أن يكشف عن "جميع الحقائق"، وينجز التحقيق في قضية خاشقجي بسرعة كبيرة
4.     نيويورك تايمز: اقتناع متزايد بين أجهزة الاستخبارات الأمريكية بـ "مسؤولية" ولي العهد السعودي في مقتل خاشقجي
5.     وزيرا مالية فرنسا وهولندا، ووزير التجارة البريطاني يقررون إلغاء مشاركتهم في مؤتمر "مبادرة الاستثمار" بالرياض
6.     مقال خاشقجي الأخير: غالبية المواطنين العرب "غير مطَّلعين أو مضلَّلين" بسبب غياب حرية الصحافة
7.     
تزداد قناعة مسؤولي الاستخبارات الأميركية أكثر فأكثر، بأنَّ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان متورطٌ في مقتل جمال خاشقجي الصحافي المعارض، وهو تقييمٌ يفرض تحديات في وجه اعتزام البيت الأبيض الحفاظ على علاقة وثيقة مع المملكة، حسب تقرير لصحيفة The New York Times الأميركية.
 
وقال مسؤولون أميركيون وأوروبيون إنَّ وكالات الاستخبارات لم تتمكن بعدُ من جمع أدلة مباشرة على تورُّط الأمير. وووفقاً لأحد المسؤولين فإنهم لم يتمكنوا كذلك من استنتاج ما إن كان الأمير محمد بن سلمان أَمَرَ مباشرةً بقتل خاشقجي، أو ما إذا كان هدفه هو اعتقال خاشقجي وإعادته إلى السعودية.
 
لكنَّ وكالات الاستخبارات لديها أدلة ظرفية متزايدة على تورُّط الأمير محمد بن سلمان، منها وجود أفراد أمن هم من رجاله المقربين وعمليات اعتراض لمسؤولين سعوديين يناقشون خطة محتملة لاعتقال خاشقجي، وفقاً للمسؤولين الأميركيين.
 
وقال المسؤولون كذلك إنَّ سيطرة الأمير الكاملة على الأجهزة الأمنية تجعل إتمام العملية دون علمه أمراً مستبعداً للغاية.
الاستخبارات الأميركية تقيم ولي العهد وتقدم تقريرها للرئيس ترمب
وتُجهِّز وكالات الاستخبارات الأميركية تقييماً للأمير محمد بن سلمان، من أجل تقديمه للرئيس الأميركي دونالد ترمب. وتحدث عن هذا الأمر 6 مسؤولين، أمس الأربعاء 17 أكتوبر/تشرين الأول، فيما اختتم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو زيارة إلى المملكة فشلت في تقديم حلٍّ دبلوماسي فوري للأزمة.
 
وقال المسؤولون إنَّ وكالات الاستخبارات تحاول الحرص على عدم تقييد خيارات السياسة المتاحة أمام البيت الأبيض، وأن تقتصر على طرح الحقائق حول القضية.
 
وتُمثِّل تقارير الاستخبارات عاملاً واحداً فقط من العوامل التي يتعيَّن على البيت الأبيض وضعها في الاعتبار عند اتخاذ القرارات في مسائل الأمن القومي. وقد يتجاهل ترمب التقييم السري حين يُقرِّر أي السياسات يعتقد أنَّها تخدم المصلحة الأميركية، أو حين يُقرِّر أنَّ المعلومات الاستخباراتية لم تقنعه.
 
ودفع ترمب بتفسيرٍ مفاده أنَّ ما يُسمَّى بقاتلٍ مارق، ربما كان مسؤولاً عن عملية القتل المشتبهة، لكنَّ تقييمات وكالات الاستخبارات قد تُقوِّض تلك النظرية، التي على أي حالٍ فقدت مصداقيتها على نطاقٍ واسع.
 
كان من المفترض أن تُشكِّل زيارة بومبيو إلى المملكة إرهاصات حلٍّ دبلوماسي.
 
لكن وفقاً لمسؤول كبير سابق بالإدارة ومُطَّلِع على المسألة، كان لقاء بومبيو الخاص، الثلاثاء الماضي 16 أكتوبر/تشرين الأول، مع الأمير محمد بن سلمان، بحضور عدد صغير من مساعدي كلا الطرفين، اعتيادياً بدرجة كبيرة، ولم يُوجِّه بومبيو تهديدات كبيرة أو يعطي مُهَلاً زمنية.
 
وقال المسؤول إنَّ بومبيو طلب محاسبةً على ما حدث، وبدوره قال الأمير الذي يُنكِر أي تورّط له في اختفاء خاشقجي إنَّ هناك تحقيقاً جارياً. وفي النهاية، دعا بومبيو السعوديين إلى إتمام التحقيق سريعاً وبشفافية، وفقاً لما ذكره المسؤول.
 
وفي مقرِّ وزارة الخارجية الأميركية بواشنطن، رفض بعض الدبلوماسيين الحديث حين سُئِلوا عن مهمة بومبيو في العاصمة السعودية الرياض.
 
سيكون على محمد بن سلمان تحمل المسؤولية
 
لكنَّ شخصاً مطلعاً على اللقاء قال إنَّ بومبيو أبلغ الأمير بصرامة خلف الأبواب المغلقة، أنَّه حتى لو لم يكن يعلم بما إذا كان خاشقجي قُتِل أم لا، فسيكون عليه تحمُّل المسؤولية لمساعدة المملكة على تجنُّب نتائج رد فعلٍ دولي.
 
يُذكَر أنَّ خاشقجي، وهو سعودي كان يعيش بولاية فرجينيا الأميركية ويكتب لصحيفةThe Washington Post، دخل القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية، في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول، للحصول على وثائق قانونية قبيل زفافه المزمع. ولم يُرَ منذ ذلك الحين، وقال مسؤولون أمنيون أتراك سراً، إنَّهم يعتقدون أنَّ عملاء سعوديين قتلوا خاشقجي وقطّعوا جسده، وهو التفسير الذي يُزعَم أنَّه مدعوم بتسجيلٍ صوتي مروع لمقتله.
 
وقالت متحدثةٌ باسم الخارجية الأميركية، الأربعاء 17 أكتوبر/تشرين الأول 2018، إنَّ بومبيو لم يستمع إلى التسجيل. ونفى كبار المسؤولين السعوديين، بما في ذلك الأمير محمد بن سلمان والملك سلمان، مراراً، أن يكون لهم أي دور في اختفاء خاشقجي.
 
وفي الكونغرس، عبَّر بوب كوركر، السيناتور الجمهوري عن ولاية تينيسي ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، عن خيبة أمله إزاء رفض الإدارة مساعيه المتكررة للحصول على تقييمٍ استخباراتي بخصوص مصير خاشقجي.
 
وقال كوركر: «أظن أنَّهم لا يريدوننا أن نرى المعلومات الاستخباراتية».
 
ورفض بومبيو الحديث عن القضية علناً، فيما كان يهم بمغادرة الرياض الأربعاء.
 
وقال: «لا أريد الحديث عن أيٍّ من الحقائق. هم أيضاً لم يرغبوا في ذلك».
 
لكنَّ رده سرعان ما قُوبِل بالانتقاد.
 
وقالت سامانثا باور، التي تولَّت منصب سفيرة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة إبَّان عهد الرئيس الأميركي السابق أوباما: «حقيقة أنَّ السعوديين «لم يرغبوا» في الحديث بشأن الحقائق أمرٌ متوقع، لكنَّ حقيقة أنَّ ممثل الولايات المتحدة لا يرغب في الحديث بشأن الحقائق تُعَد مهزلة».
 
وبعد ساعات، وفي طريقه عائداً إلى الولايات المتحدة، تناول بومبيو الانتقاد بشأن فشله في محاسبة السعوديين، قائلاً إنَّه يريد أن «يمنحهم المجال لإكمال تحقيقاتهم في تلك الحادثة».
 
وأضاف بعد توقفٍ قصير في العاصمة التركية أنقرة: «من المنطقي منحهم بضعة أيام أخرى لإكماله حتى يُتِمُّوه إتماماً صحيحاً، وحتى يكون تحقيقاً شاملاً وكاملاً».
 
وتابع: «هذا ما أشاروا إلى حاجتهم إليه، وسيكون علينا بعد ذلك أن نرى الأمر. وسُنقيِّم هذا على أساسٍ واقعي ومستقيم».
 
وقال إنَّ العلاقة بين الولايات المتحدة والسعودية مهمة لأسبابٍ استراتيجيةومالية.
 
قال بومبيو: «أعتقد أنَّه من المهم للجميع أن يضعوا في اعتبارهم أنَّ لدينا الكثير من العلاقات المهمة؛ علاقات مالية بين الشركات الأميركية والسعودية، وعلاقات حكومية، وهناك أمور نعمل عليها معاً في جميع أنحاء العالم».
سلوك بومبيو يختلف
 
وأمضى بومبيو أكثر من يومٍ بقليل في الرياض، حيث أظهرته لقطات الأخبار وهو يُومئ برأسه ويبتسم فيما كان الأمير محمد بن سلمان يتحدث. كانت تلك صورة مختلفة جداً عن صورة بومبيو حين كان عضواً في الكونغرس، يريد الدخول في صلب الموضوع مباشرةً، واستجوب هيلاري كلينتون بحدة عن الهجوم الذي وقع في 2012 على المجمع الدبلوماسي الأميركي في مدينة بنغازي الليبية، وأصبح بعدها بطلاً مُحافِظاً.
 
وقالت ويندي شيرمان، وهي مسؤولة سابقة كبيرة بالخارجية الأميركية: «من الواضح أنَّ أوامره هي الحفاظ على العلاقات الأميركية-السعودية بأي ثمن. لذا فإنَّ إشاراته الجسدية وتصريحاته تهدفان إلى تحقيق ذلك». لكن وفقاً لشيرمان «كان بإمكانه التهرُّب من الإجابة، أو إعطاء تصريحات بسيطة، أو قول إنَّ الحقائق مهمة، وإنَّ الولايات المتحدة ملتزمة بالوصول إليها، والخروج من هذا الموقف بصورة أفضل».
 
وفي البيت الأبيض، قال ترمب إنَّه «سيجري حديثاً طويلاً» مع بومبيو حول ما عرفه في السعودية وتركيا. وأضاف: «لقد أمضى وقتاً كثيراً مع ولي العهد، وسيكون لديه تقرير كامل».
 
وقال ترمب إنَّ السعودية «حليف مهم للغاية»، مشيراً إلى أنَّ المملكة تنفق مليارات الدولارات على الأسلحة الأميركية. وأضاف: «حين كنتُ هناك تعهَّدوا بشراء أشياء تصل قيمتها إلى 450 مليار دولار، وما قيمته 110 مليارات دولار من المشتريات العسكرية»، مُدَّعياً أنَّ هذه الطلبيات هي الأكبر في تاريخ العالم.
 
لكنَّ الأدلة المتزايدة على الغدر السعودي قابلت إدارة ترمب بأزمة كبرى في السياسة الخارجية. فالسعودية شريكٌ أساسي في جهود الإدارة لعزل إيرانوالحفاظ على أمن إسرائيل، كل هذا بالتزامن مع إبقاء أسعار النفط منخفضة.
 
وقال نيكولاس بيرنز، وكيل وزارة الخارجية الأميركية في إدارة الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، إنَّ بومبيو «شخص جاد وواقعي»، والجمهور لا يعلم ماذا قال بومبيو خلف الأبواب المغلقة.
 
وأضاف: «لكن لدينا مصالح أهم على المحك، فلا يمكننا تحمُّل مواصلة الأمور مع السعودية كأنَّ شيئاً لم يكن. هذا وقتٌ يتعيَّن فيه أن نستخدم الشدة مع محمد بن سلمان، والتنكُّر لجريمة حكومته، ومعاقبة السعودية. إنَّ مصداقيتنا كدولة ديمقراطية على المحك».
 
 
عاجلوزير التجارة البريطاني يلغي مشاركته في مؤتمر الاستثمار بالرياض
      
 
اقتناع متزايد بين أجهزة الاستخبارات الأمريكية بـ "مسؤولية" ولي العهد السعودي في مقتل خاشقجي
قال مسؤولون أمريكيون لصحيفة "نيويورك تايمز" إن أجهزة الاستخبارات الأمريكية ستسلم تقريرا قريبا للرئيس دونالد ترامب بشأن قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي.
وقالت المصادر إن هناك اقتناعا متزايدا لدى مسؤولي الاستخبارات الأمريكية بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤول عن قتل خاشقجي، ولكنهم لا يستطيعون الجزم بأن الأمير محمد أصدر أوامر بصفة مباشرة لتنفيذ عملية القتل أو إذا ما كانت نيته اعتقال خاشقجي وترحيله إلى السعودية.
وأضافت أن مسؤولي الاستخبارات لديهم "أدلة تفصيلية متزايدة" بضلوع ولي العهد في العملية، من بينها وجود أعضاء من فريقه الأمني في إسطنبول وقت الحادث، واختراق محادثات بين مسؤولين سعوديين كانوا يبحثون خطة محتملة لاحتجاز وترحيل خاشقجي.
وتنفي السعودية ضلوعها في اختفاء أو مقتل خاشقجي، وتقول إن تلك التقارير تهدف إلى تشويه صورة المملكة.
مقال خاشقجي الأخير: غالبية المواطنين العرب "غير مطَّلعين أو مضلَّلين" بسبب غياب حرية الصحافة
نشرت صحيفة "واشنطن بوست" ما قالت إنّه آخر مقال لجمال خاشقجي، وقد تحدّث فيه عن الحاجة لحرّية الصحافة في العالم العربي.
وتقول محررة صفحة الرأي العالمي في الصحيفة، كارين عطية، إنها قررت نشر مقاله الأخير بعد أن تأكدت أنه لن يظهر مجددا إثر تقارير تركية وأمريكية تحدثت عن مقتله داخل القنصلية السعودية.
وتقول كارين في كلمة كتبتها في مستهل المقال إنها ستكون "ممتنةً دومًا أنّه (جمال) اختار الـ "بوست" ليكون آخر بيت صحفي له قبل عام "ومنحَنا الفرصة للعمل معًا."
إليكم مقتطفات من مقال جمال الأخير، الذي ترجمته الصحيفة الأمريكية إلى اللغة العربية:
لقد كنتُ أبحث على الإنترنت مؤخرًا للنظر في مؤشر حرية الصحافة لعام 2018 الذي نشرته مؤسسة "فريدوم هاوس" وتوصلتُ لإدراك خطير. هنالك دولة واحدة فقط في العالم العربي نالت تصنيف "حرّة". تلك الدولة هي تونس. تليها الأردن والمغرب والكويت في المرتبة الثانية بتصنيف "حرّة جزئيًا". تُصنَّف بقية الدول في العالم العربي على أنها "غير حّرة".
لقد كنتُ أبحث على الإنترنت مؤخرًا للنظر في مؤشر حرية الصحافة لعام 2018 الذي نشرته مؤسسة "فريدوم هاوس" وتوصلتُ لإدراك خطير. هنالك دولة واحدة فقط في العالم العربي نالت تصنيف "حرّة". تلك الدولة هي تونس. تليها الأردن والمغرب والكويت في المرتبة الثانية بتصنيف "حرّة جزئيًا". تُصنَّف بقية الدول في العالم العربي على أنها "غير حّرة".
نتيجة لذلك، فإن العرب الذين يعيشون داخل هذه البلدان إما غير مطَّلعين أو مضلَّلين. فهم لا يستطيعون معالجة المسائل التي تؤثر على المنطقة وحياتهم اليومية على نحو كافٍ، ناهيك عن مناقشتها علنًا.
نتيجة لذلك، فإن العرب الذين يعيشون داخل هذه البلدان إما غير مطَّلعين أو مضلَّلين. فهم لا يستطيعون معالجة المسائل التي تؤثر على المنطقة وحياتهم اليومية على نحو كافٍ، ناهيك عن مناقشتها علنًا.
: لقد اتخذَت مطبوعتي "واشنطن بوست" مبادرة لترجمة العديد من المقالات الخاصة بي ونشرها باللغة العربية وأنا ممتن لذلك. يحتاج العرب إلى القراءة بلغتهم الخاصة حتى يتمكنوا من فهم ومناقشة مختلف جوانب ومضاعفات الديموقراطية في أمريكا والغرب. العالم العربي بحاجة ماسّة إلى نسخة حديثة من هذه المبادرة حتى يتمكن المواطنون من الاطلاع على الأحداث العالمية. وما هو أهم من ذلك، نحن بحاجة إلى توفير منصة للأصوات العربية.
لقد اتخذَت مطبوعتي "واشنطن بوست" مبادرة لترجمة العديد من المقالات الخاصة بي ونشرها باللغة العربية وأنا ممتن لذلك. يحتاج العرب إلى القراءة بلغتهم الخاصة حتى يتمكنوا من فهم ومناقشة مختلف جوانب ومضاعفات الديموقراطية في أمريكا والغرب. العالم العربي بحاجة ماسّة إلى نسخة حديثة من هذه المبادرة حتى يتمكن المواطنون من الاطلاع على الأحداث العالمية. وما هو أهم من ذلك، نحن بحاجة إلى توفير منصة للأصوات العربية.
يواجه العالم العربي نسخته الخاصة من الستار الحديدي التي لا تفرضها جهات خارجية ولكن من خلال القوى المحلية المتنافسة على السلطة. خلال الحرب الباردة، لعبت “إذاعة أوروبا الحرّة” التي نمت على مر السنين إلى مؤسسة حاسمة دورًا هامًا في تعزيز وإدامة الأمل في الحرية. العرب بحاجة إلى شيء مماثل
يواجه العالم العربي نسخته الخاصة من الستار الحديدي التي لا تفرضها جهات خارجية ولكن من خلال القوى المحلية المتنافسة على السلطة. خلال الحرب الباردة، لعبت “إذاعة أوروبا الحرّة” التي نمت على مر السنين إلى مؤسسة حاسمة دورًا هامًا في تعزيز وإدامة الأمل في الحرية. العرب بحاجة إلى شيء مماثل
 
سي إن إن: مايك بومبيو أخبر محمد بن سلمان أن "مستقبله كملك في خطر"
نقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية عن مصادر وصفتها بالمطلعة قولها إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أبلغ ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته الأخيرة للرياض أن "مستقبله كملك على المحك".
وقال أحد المصادر، الذي وصفته سي إن إن على أنه مطلع على الاجتماع بين الرجلين، إن بومبيو قال للأمير محمد أن على السلطات السعودية التحرك بسرعة كبيرة للتعامل بحسم مع المسؤولين وراء اختفاء أو مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.
وأضاف بومبيو، وفقا لمصادر سي إن إن، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيكون مضطرا لاتخاذ إجراءات إذا لم تقم السعودية بمحاسبة المسؤولين بسبب تزايد الضغوط الدولية والمحلية عليه.
 
ReutersCopyright: Reuters
تقول المصادر إن بومبيو على الرغم من ابتسامته أمام كاميرات الصحافة، أبلغ بن سلمان بلغة حاسمة أنه يتعين عليه أن "يتحكم" في الموقف، وأن يطلع الجميع على جميع الحقائق، وأن اللقاء لم يكن وديا كما تم تصويره في الإعلام. تقول المصادر إن بومبيو على الرغم من ابتسامته أمام كاميرات الصحافة، أبلغ بن سلمان بلغة حاسمة أنه يتعين عليه أن "يتحكم" في الموقف، وأن يطلع الجميع على جميع الحقائق، وأن اللقاء لم يكن وديا كما تم تصويره في الإعلام.
 
عاجلوزير المالية الهولندي يلغي مشاركته في منتدى الاستثمار بالسعودية
الحكومة الهولندية تلغي جميع زيارات البعثات التجارية للسعودية، والتي كانت مقررة الشهر المقبل.
 
وزير الاقتصاد الفرنسي يلغي مشاركته في المؤتمر الاقتصادي بالرياض
قرر وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير عدم المشاركة في المؤتمر الاقتصادي العالمي في الرياض برعاية ولي العهد محمد بن سلمان، الذي سينعقد بين 23 و25 أكتوبر، على خلفية التقارير التي تتحدث عن مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول.
وأعلن في الأيام الأخيرة عدد متزايد من المسؤولين والرؤساء التنفيذيين لشركات كبرى، وصحفيين عدولهم عن المشاركة في مؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" للعام 2018، ومن بينهم رئيس البنك الدولي. كما ألغت بعض وسائل الإعلام العالمية رعايتها للمؤتمر مثل سي إن إن.
 "اتصلت أمس بنظيري (السعودي) لأبلغه بأنني لن أشارك في هذا المنتدى. أعتقد أن بإمكانه أن يتفهم عدم توجه وزير الاقتصاد الفرنسي إلى الرياض وسط الظروف الراهنة.برونو لومير وزير الاقتصاد الفرنسي
"اتصلت أمس بنظيري (السعودي) لأبلغه بأنني لن أشارك في هذا المنتدى. أعتقد أن بإمكانه أن يتفهم عدم توجه وزير الاقتصاد الفرنسي إلى الرياض وسط الظروف الراهنة.
 
 
Has Jamal Khashoggis body been dumped in a FOREST? Turkey searches woods outside Istanbul as it is claimed one of Saudis hit squad has died in a car crash
·        Jamal Khashoggi disappeared on October 2 after walking into Saudi consulate
·        A group of 15 Saudis flew into Turkey on the day the journalist went missing
·        One, Meshal Saad M. Albostani, has now died in a car crash, it has been claimed
·        CCTV purportedly shows another of the 15 men entering the Istanbul embassy 
·        Turkish investigators are examining CCTV from a forest to the north of Istanbul
Turkish police are searching an area of woodland outside Istanbul in the hunt for missing journalist Jamal Khashoggi, according to local reports.
Investigators are said to have collected CCTV images from the entrance to Belgrad Forest to the north of the city amid fears the US-based Saudi writers body was dumped there.
Khashoggi, 60, went missing having entered the Saudi consulate in Istanbul two weeks ago sparking claims he was tortured and murdered in the building.
NTVs report of the forest search comes after it was claimed that one of the 15 Saudis who flew to Turkey on the day Khashoggi disappeared had been killed in a suspicious car crash. Meshal Saad M. Albostani, a lieutenant of the Saudi Royal Air Force, is said to have died in the capital Riyadh.  
Turkish pro-government Yeni Safak, which carried the report, is the same newspaper that published what it said were details from audio recordings purportedly documenting Khashoggis torture and interrogation at the Consulate building.
But Turkey has yet to share with the U.S. government or key European allies any graphic audio or video evidence it allegedly collected on the US-based Saudi journalists visit to the embassy.
Meanwhile, CCTV images have emerged purportedly showing another of the 15 Saudis, Maher Abdulaziz Mutreb, entering the consulate building at 9.55am on the day the writer vanished having entered the building at 1.14pm the same day.
 
كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

 بعد الألماسة الوردية  50 مليون $ تفتح "زهرة تيتانيوم" عملاقة في إحدى مزارع إندونيسيا  انتخاب أول مثلي ومثلية ومسلمتان ولاجئة في مجلس النواب ولعضوية الكونغرس الأميركي..إحداهما فلسطينيه والاخرى ترتدي الحجاب  صلاح بن جمال خاشقجي يلقي اللوم بمقتل والده على ولي العهد بحضور الملك خلال لقائهم هجرة الجنوب الى الشمال وترامب يغلق الحدود وويستدعي الجيش ارني نظارتك اقل لك من انت :موضة ام طبية ام أداة لتحسين الرؤية ام أسلوب حياة للمشاهير.. هكذا تختار الإطار الأنسب لوجهك افضل اصغر صورة فيديو شرطية أرجنتينية قامت بإرضاع وتهدئة روع طفلة عفويا وتترقي مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار..