ï»؟

الخاشقجي حي وتم نقله بطائرة الى الرياض وخطيبته لترامب :لامعنى للحياة بعده


2018.10.19 17:27

 على خطوطِ غرَفِ الطوارئِ الإقليميةِ والدَّولية فإنّ مصيرَ الصِّحافيّ جمال خاشقجي دخلَ في العنايةِ المركّزة تُركيا كثّفت التحقيقاتِ بما فيها تفتيشُ القنصلية أمريكا بريطانيا أوروبا الأممُ المتحدة وكندا كلُّها دولٌ خرَجَت مِن مرحلةِ القلق إلى حدودِ الشكّ كُبرياتُ الصحفِ الغربية بدأت نشرَ تقاريرَ ومعلوماتٍ عن مخاوفِ خاشقجي المسبَّقة، وأبرزُها ما بثّته ال بي بي سي البريطانيةُ من تسجيلٍ يتضمّنُ حوارًا يستبعدُ فيه العودةَ إلى بلادِهِ لأنه يكتُبُ وصاحبُ رأي ووسَطَ سيلِ التقارير ِسوادويةِ المصير ظلت السعوديةُ على نفيها وقال سفيرُها في واشنطن الأمير (خالد بن سلمان) إنّ الأنباءَ التي تفيدُ باعتقال أوِ قتلِ المملكة لخاشقجي  خاطئةٌ تماماً ولا أساسَ لها من الصحة، ولا أعرفُ مَن يقفُ وراءَ هذه الادعاءات، ولا نياتِهم و"ما نهتمُّ به هو سلامةُ جمال".

لكن وحسب مصدر اخر جاء فيه الصحافي المفقود على قيد الحياة وهو قيد الاعتقال في المملكة السعوديه بعد ان اخرج من تركيا بطائرة خاصة حسب مصدر مقرب من العائلة الملكية السعوديه وذلك اثر نقله بسيارة مع اربعة مسؤولين سعوديين من القنصلية السعودية في استانبول الى دبي ومن ثم الى الرياض

 

والصحفِ الغربية بدأت نشرَ تقاريرَ ومعلوماتٍ عن مخاوفِ خاشقجي المسبَّقة، وأبرزُها ما بثّته ال بي بي سي البريطانيةُ من تسجيلٍ يتضمّنُ حوارًا يستبعدُ فيه العودةَ إلى بلادِهِ لأنه يكتُبُ وصاحبُ رأي ووسَطَ سيلِ التقارير ِسوادويةِ المصير ظلت السعوديةُ على نفيها وقال سفيرُها في واشنطن الأمير (خالد بن سلمان) إنّ الأنباءَ التي تفيدُ باعتقال أوِ قتلِ المملكة لخاشقجي  خاطئةٌ تماماً ولا أساسَ لها من الصحة، ولا أعرفُ مَن يقفُ وراءَ هذه الادعاءات، ولا نياتِهم و"ما نهتمُّ به هو سلامةُ جمال".

 

خطيبة خاشقجي توجه رسالة مؤثرة إلى ترامب فماذا جاء فيها؟

 

تقرأ الآن: 

خطيبة خاشقجي توجه رسالة مؤثرة إلى ترامب فماذا جاء فيها؟

 
خطيبة خاشقجي توجه رسالة مؤثرة إلى ترامب فماذا جاء فيها؟
 
 

طالبت هاتيس سينجيز، خطيبة الكاتب السعودي المختفي، جمال خاشقجي، الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بـ "إلقاء الضوء على اختفاء خطيبها" كما جاء في رسالة نشرتها صحيفة واشنطن بوست الأميركية، اليوم الأربعاء.

وكان خاشقجي ينشر في الصحيفة المذكورة مقالات دورية.

وتعيش سينجيز في إسطنبول، ومرّ أكثر من أسبوع على آخر لقاء تمّ بينها وبين خاشقجي، حيث التقيا آخر مرة قبل دخوله إلى القنصلية، واختفائه.

وقالت سينجيز إنه "مرّ أكثر من أسبوع على لقائنا الأخير أمام القنصلية السعودية، قبل أن يصبح اختفاؤه مادة خبرية عالمية" مضيفة أنهما "كانا في صدد وضع خطط الزواج والحياة وأنهما قررا الذهاب لشراء المحبسين بعد القنصلية وتقرير يوم الزفاف".

"كلّ ما احتجنا إليه كان قطعة من ورق" كتبت سينجيز.

وقالت الخطيبة أيضاً إن الزاوج كان له أهمية خاصة عند "جمال الذي أمضى أكثر من سنة بعيداً من أسرته ومحبيه في الولايات المتحدة الأميركية".

صحافي نافذ في الولايات المتحدة

في رسالتها قالت سينجيز أيضاً إن "خاشقجي كان ينوي تأسيس نفسه في واشنطن ليصبح صحافياً نافذاً بما أن العالم العربي يشهد مرحلة تحولات جذرية.

 

وأفصحت سينجيز عن أن خاشقجي كان قد تقدّم بطلب الجنسية الأميركية في واشنطن وأنه كان يقول لها إنه يشعر بـ "نبض العالم السياسي الولايات المتحدة الأميركية، التي هي أقوى بلد في العالم".

خاشقجي لم يتوقع ذلك

وكتبت أيضاً أن جمال زار القنصلية السعودية في إسطنبول مرّة أولى في الثامن والعشرين من أيلول سبتمبر رغم شعوره بشيء من الخطر.

مع ذلك، أشار الكاتب إلى أنه لم يصدر أي أمر لإلقاء القبض عليه في بلاد وأن التوترات بينه وبين المملكة لم تصل إلى مرحلة الكراهية والضغائن والتهديدات.

وشددت سينجيز على أن خاشقجي "كان قلقاً جداً من حملة الاعتقالات غير المسبوقة في بلاده، ولكنه لم يظن يوماً أن السعوديين قد يجبرونه على البقاء في القنصلية إذا ما أرادوا اعتقاله".

بقول آخر "لم يكن يعتقد أن أمراً سيئاً قد يحصل على الأراضي التركية لأن في ذلك مخالفة للقوانين الدولية وأن ذلك لم يحصل أبداً في تاريخ تركيا".

وأشارت سينجيز إلى أن اللقاء الأول مع طاقم القنصلية كان "إيجابياً" ولذا "مضى إلى اللقاء الثاني من دون أن يشكك في أنه سيكون في خطر هناك".

بعد الانتظار يأتي الخوف

"بعد رؤيته هادئاً، انتظرت بصبر وكنت مفعمة بالأمل ولكن بعد ثلاث ساعات من الانتظار، بدأت أخاف. أرسلت رسائل إلى أصدقائه لإعلامهم وسألت عنه في القنصلية" أضافت.

وأضافت سينجيز "ما أثار خوفي أكثر كان الجواب الذي تلقيته في القنصلية. فهناك قيل لي إنه غادر المبنى؛ كيف يعقل أن يكون قد غادر من دون أن ألاحظ ذلك؟"

وأشارت المرأة التركية في رسالتها إلى أنها اتصلت فوراً بأحد مستشاري الرئيس التركي، ياسين أكتاي، وهو صديق قديم لخاشقجي.

 

وأنهت سينجيز روايتها عن تسلسل أحداث ذلك النهار بالقول "ما يلي هو ما حصل حقاً: دخل إلى القنصلية ولا دليل على خروجه منها".

نداء إلى ميلانيا وترامب وبن سلمان

ناشدت سينجيز في رسالتها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وسيدة الولايات المتحدة الأميركية الأولى، ميلانيا ترامب، إلى إلقاء الضوء على قضية اختفاء جمال خاشقجي.

كما ناشدت المملكة العربية السعودية، بالأخص ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، إلى إظهار "نفس المستوى من الحساسية" وتسليم صور كاميرات المراقبة التابعة للقنصلية.

وأشارت سينجيز إلى أنها "لا تعرف إذا كان بإمكانها "الاستمرار بالحياة" إذا تبين أنه قتل في تركيا، ولكنها اعترفت بأن آمالها بلقائه مجدداً تتضاءل بمرور كلّ يوم، مؤكدةً على أنه إنسان "قيّم" و"رجل شجاع أمضى حياته وهو يدافع عن مبادئه".

واختتمت سينجيز رسالتها بالقول إنها "لا تزال واثقة من أن جمال على قيد الحياة"، مضيفة "ربما أحاول الاختباء من فكرة أني خسرت رجلاً رائعاً".

Missing journalist is ALIVE and being held captive in Saudi Arabia after being spirited out of Turkey in a private jet, claims source close to the kingdoms royal family

 

  • Jamal Khashoggi, a critic of Saudi Arabia and a Washington Post columnist, went missing after visiting the Saudi consulate in Istanbul last Tuesday
  •  
  • Allegations surfaced the journalist had been chopped up inside the building and his body parts sent back to Saudi Arabia in boxes
  •  
  • But Khashoggi was flown to Dubai and then Riyadh on a private jet, where he is now being held, a source close to the Saudi royal family told DailyMail.com
  •  
  • Flight records show that a Gulf Stream IV private jet, tail number HZ-SK2, landed in Istanbul at 3am on October 2, the day Khashoggi disappeared
  •  
  • The source was told Khashoggi is still alive, contradicting the claims he was murdered in the Istanbul embassy 
  • The Turkish government is demanding access to the consulate, saying Saudi Arabia needs to prove Khashoggi has, in fact, left the Saudi consulate in Istanbul
  •  
  • President Trump said he was concerned about Khashoggis disappearance, saying: I dont like hearing about it and hopefully that will sort itself out

A Washington Post columnist who went missing after visiting the Saudi consulate in Istanbul was spirited out of Turkey in a private jet and held captive in the kingdom where he may still be alive, a source close to its royal family has claimed to DailyMail.com. 

Jamal Khashoggi, a long-standing critic of Saudi Arabia and for the last year a columnist for the Post, has been at the center of international concern that he has been murdered after walking into the consulate in Turkey’s largest city and vanishing.

Turkish police were allowed into the building on Tuesday, a week after Khashoggi vanished, and said that CCTV footage from inside has gone missing and Turkish staff were abruptly told to take a holiday on the day in question, The Guardian reports. 

There are fears that the columnist was killed and dismembered inside the embassy before his body was loaded - in boxes - into a waiting van and then flown out of the country in one of two private jets rented by Saudi Arabia.

But a source close to the Saudi royals has told DailyMail.com that an alternative version of events is being discussed inside high levels of the Saudi government.

Allegations: Turkish police believe Mr Khashoggi was tortured and murdered inside the consulate building in Istanbul last week

Allegations: Turkish police believe Mr Khashoggi was tortured and murdered inside the consulate building in Istanbul last week

Flight records show that a Gulf Stream IV private jet, tail number HZ-SK2, landed in Istanbul at 3am on October 2, the day Khashoggi disappeared. Pictured: Flight path the aircraft took 

Flight records show that a Gulf Stream IV private jet, tail number HZ-SK2, landed in Istanbul at 3am on October 2, the day Khashoggi disappeared. Pictured: Flight path the aircraft took 

The jet left later that day, stopping in Dubai (pictured) and then flying on to Riyadh. Khashoggi was driven from there to Riyadh, and was held there, the source said 

The jet left later that day, stopping in Dubai (pictured) and then flying on to Riyadh. Khashoggi was driven from there to Riyadh, and was held there, the source said 

Video playing bottom right...
Click here to expand to full page
 
 
Loaded: 0%
Progress: 0%
0:18
Pause
Unmute
 
Current Time0:18
/
Duration Time3:37
Fullscreen
ExpandClose

The source said that after entering the embassy Khashoggi was taken in a black Mercedes S-500 and a white minivan with four Saudi officials to Istanbul airport, where he was flown on a private jet to Dubai and then Riyadh, where he is now being held. 

Flight records show that a Gulf Stream IV private jet, tail number HZ-SK2, landed in Istanbul at 3am on October 2, the day Khashoggi disappeared. 

The jet left later that day, stopping in Dubai and then flying on to Riyadh. Khashoggi was driven from there to Riyadh, and was held there, the source said. 

The source was told Khashoggi is still alive, contradicting the claims he was murdered in the Istanbul embassy. 

The different version of events cannot be independently verified. 

A friend of the columnist also revealed that Khashoggi’s encrypted messages had been read after he vanished. 

Though Khashoggi gave his Saudi phone to his fiancée before entering the Istanbul embassy - where he was due to collect divorce papers - he walked in to the building with his T-Mobile US cell phone, which he had used to contact confidential sources.

Embassy officials took the phone and handed it to Saudi intelligence officials, the source said. 

Into thin air: This CCTV photo shows the last moment Jamal Khashoggi is seen alive, walking into the Saudi Arabian consulate in Istanbul last Tuesday

Into thin air: This CCTV photo shows the last moment Jamal Khashoggi is seen alive, walking into the Saudi Arabian consulate in Istanbul last Tuesday

The source said that after entering the embassy Khashoggi was taken in a black Mercedes S-500 and a white minivan with four Saudi officials to Istanbul airport. Pictured: Saudi officials gather outside the door where Mr Khashoggi entered last week but never exited 

The source said that after entering the embassy Khashoggi was taken in a black Mercedes S-500 and a white minivan with four Saudi officials to Istanbul airport. Pictured: Saudi officials gather outside the door where Mr Khashoggi entered last week but never exited 

Khashoggi had gone to the embassy to collect divorce papers relating to his previous marriage, leaving his fiancee with his phone on the street outside (pictured) 

Khashoggi had gone to the embassy to collect divorce papers relating to his previous marriage, leaving his fiancee with his phone on the street outside (pictured) 

Journalist missing after visiting Istanbul consulate
 
 
Loaded: 0%
Progress: 0%
00:00
Previous
Play
Skip
Mute
 
Current Time0:00
/
Duration Time0:00
Fullscreen

WhatsApp records show Khashoggi last viewed his messages on his US cell phone at 1.06pm on Tuesday, around the time he entered the embassy. 

However, texts sent to him after that time marked as unread cannot be deleted by the sender, suggesting the texts have since been read via software other than the WhatsApp phone app. 

On Monday President Trump said that he was concerned about reports on Khashoggis disappearance. 

I am concerned about that, Trump said. I dont like hearing about it and hopefully that will sort itself out. Right now, nobody knows anything about it. 

Theres some pretty bad stories about it. I do not like it, he added. 

 

Saudi Arabias ambassador to the US, Prince Khalid bin Salman bin Abdulaziz, said claims Khashoggi had been killed or detained by Saudi authorities were absolutely false, and baseless, according to a statement provided to CNN.

On Monday President Trump said that he was concerned about reports on Khashoggis disappearance
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

On Monday President Trump said that he was concerned about reports on Khashoggis disappearance

There are many facts regarding his whereabouts that will hopefully be revealed through the ongoing investigation. 

Despite that, we have seen over the last few days various malicious leaks and grim rumors flying around about Jamals whereabouts and fate, the statement says. 

I assure you that the reports that suggest that Jamal Khashoggi went missing in the Consulate in Istanbul or that the Kingdoms authorities have detained him or killed him are absolutely false, and baseless.

Earlier Monday, Turkish President Recep Tayyip Erdogan said Saudi Arabia needs to prove that Khashoggi has, in fact, left the Saudi consulate in Istanbul. 

He entered the general consulate himself, and if he has entered by himself and if he did not exit it, of course this should be proven by the general consulate, said Erdogan at a press conference in Budapest

 

 

 
كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

هجرة الجنوب الى الشمال وترامب يغلق الحدود وويستدعي الجيش ارني نظارتك اقل لك من انت :موضة ام طبية ام أداة لتحسين الرؤية ام أسلوب حياة للمشاهير.. هكذا تختار الإطار الأنسب لوجهك افضل اصغر صورة فيديو شرطية أرجنتينية قامت بإرضاع وتهدئة روع طفلة عفويا وتترقي مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين!