ï»؟

أميركا عرضت 9 مليارات $على سوريا مقابل حزب الله

الديار-رئيس التحرير
2019.04.23 15:00

ذكرت صحيفة “الديار” أن حلف الناتو الذي يريد تزويد المعارضة السورية بالسلاح، اشترط عليها عدة شروط وهي : 1- ان يكون دستور سوريا، دستور ديموقراطي تعددي. 2 – ممارسة الديموقراطية في الدولة، سواء في مجلس الوزراء ام في انتخاب النواب ام في صلاحيات رئيس الجمهورية، 3 – ان تتوقف سوريا مع تعهد بعدم تزويد حزب الله بأي سلاح يمر فوق او عبر اراضيها. 4 – تأليف لجنة دولية تشترك فيها روسيا والصين، واستلام كل المواد الكيمائية لدى الجيش السوري، ومعالجته من قبل خبراء هذه الدول عبر تقدم بيئي موجود في هذه الدول ويستطيع الغاء مفعول هذه المواد الكيمائية الخطيرة.

والموضوع ارسله الاخضر الابراهيمي للرئيس بشار الاسد وينتظر جواباً بشأنه، مع العلم ان السوق الاوروبية المشتركة عرضت على سوريا 9 مليارات من دول مانحة من العالم سنوياً، مقابل وقف تسليح حزب الله جواً أو براً، اشراك الاخوان المسلمين في الحكومة السورية، عدم دعم القوى التي تقاتل اسرائيل في المنطقة مثل حماس والجهاد الاسلامي.

ويبدو ان سوريا لن تجيب على هذه الرسالة بحسب “الديار” كي لا يسجل عليها سلباً او ايجابا بل تعتبرها رسالة وصلت اليها ولا تحتاج الى جواب
اكتشاف انفاق على الحدود اللبنانية – السورية

  السيد رئيس الحكومة ..الاوضاع والاسعار لاتطاق.....!!! ..


حضرت الإسعافية وغابت الإستراتيجية في الواقع الخدمي والمعيشي بحلب




حسن العجيلي – خاص سما سورية

إزاء الواقع المرير الذي فرضه تواجد المجموعات الإرهابية المسلحة وما قامت به من عمليات تخريب للبنى التحتية وجمود شبه كامل من السلطات الإدارية بقي المواطن الحلبي الحلقة الأضعف في هذه المعادلة , حيث ارتفعت أسعار المواد الأساسية إلى أضعاف مضاعفة فقد وصل سعر ربطة الخبز الواحدة في ذروة الأزمة إلى /350/ ليرة سورية والمازوت إلى اكثر من /225/ ليرة سورية للتر الواحد واسطوانة الغاز إلى /5000/ ليرة ...

أما اليوم فقد وصل سعر ربطة الخبز الواحدة إلى /100/ ليرة وتحوي من / 8 – 10 /  أرغفة  واسطوانة الغاز /3500/ ليرة بالحد الأدنى وطبعاً حسب وزنها الذي يبلغ بحده الأقصى /23/ كغ مع الأخذ بعين الاعتبار وثوقية البائع خوفاً من عمليات الغش التي سادت من حيث ملء الجرة بالماء أو الهواء وهذا ما حدث مع كثير من المواطنين .


إضافة للتقنين العشوائي للتيار الكهربائي فمن مناطق /7/ نجوم لا تقطع عنها الكهرباء إلا في حالات الانقطاع التام الذي حصل عن كامل المدينة , إلى مناطق بدون أي نجمة لم تر التيار الكهربائي لأشهر عدة مروراً بأحياء لا توقيت منتظم لها في وصل وانقطاع التيار الكهربائي , الانقطاع العشوائي الذي يرتبط معه بشكل مباشر خدمة الاتصالات الأرضية والخلوية التي أصبح انقطاعها أمراً اعتيادياً ,ناهيك عن طوابير الموظفين وخاصة المتقاعدين منهم على الصرافات الآلية لقبض رواتبهم الشهرية محتملين برودة الطقس وقسوة الشتاء  .

ومع كل هذا الواقع المرير الذي يعيشه المواطنون بقيت الحلول في المحافظة خجولة وإسعافية  ارتجالية ومتأخرة كما يبررها المسؤولون بمقولتهم الشهيرة ( أن تصل متأخراً خير من أن لا تصل ) , و باستثناء وزارة الدفاع ، فقد غاب التفكير الاستراتيجي والحلول الاستراتيجية في هذه الأزمة التي كشفت عورة  وزاراتنا ومؤسساتنا الخدمية والاقتصادية , والتي رغم محاولتها بذل جهود حثيثة لإيجاد حلول إلا أنها اصطدمت بتراكمات سنين من الفساد وترهل في عقلية الإدارة الذي أفضى إلى سرقة ونهب وحرق لمؤسسات وإدارات تقدم للمواطن خدمات أساسية ومستودعات تضم قوته واحتياجاته اليومية .

ويتساءل المواطنون أين كان القائمون على هذه المؤسسات , ألم يستشعروا خطر الإرهاب وأعماله التخريبية ؟ ألم يكن في باقي المحافظات التي سبق إليها الإرهاب وخربها عبرة لهم فكان عليهم اتخاذ تدابير وإجراءات احترازية .

وبالرغم من الواقع الصعب الذي  تعيشه حلب قلعة الاقتصاد السوري ما زالت الاجتماعات مستمرة في المحافظة التي تمخضت بوعود وعهود لم يلمس المواطن أي نتيجة لها , فعلى سبيل المثال كان اجتماع مجلس محافظة حلب في نهاية الشهر الأول والذي وعد به محافظ حلب بأن يكون تسعيرة الخبز الحالية " لأيام معدودة " ومرت الأيام ولليوم ما زال السعر على حاله ويتساءل المواطنون ما هي المدة التي أرادها محافظ حلب بكلامه ...

صورة الحياة اليوم تقول أن المواطن في خضم هذه الأزمة بقي مجرد ضحية تتقاذفه أمواج أعمال الإرهاب وفساد بعض القائمين على المؤسسات الإدارية الذين وجدوا في تخريب المجموعات المسلحة مع إقرارنا بأنه سبب أساسي مشجباً يعلقون عليه أخطاءهم ولكنه ليس كل شيء .

ويبقى المطلب الأساسي اليوم هو أن تغير الحكومة آلية تفكيرها  وتنطلق للتفكير بخطط استراتيجية و وضع خطط دائمة طويلة وقصيرة الأمد لأعمالها و وضع خطط بديلة لتلافي أي كارثة مستقبلاً .
فهل استفدنا من الدرس ,,, تساؤل سيجيب عنه القادم من الأيام ...
 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل سينتهي تنظيم داعش تماما بالقضاء على اخر جيوبه ام سيخرج باسم تنظيم جديد؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

حفيدة أم كلثوم تغنّي افرح يا قلبي بالأحمر لنتذكر كيف تعيش كمصريّة وتأسر الملايين بصوتها “الذهبي” في “أرابز غوت تالنت كرنفال الريو :الالاف الراقصين بالريش والبريق في الشوارع رقص وسياسة درج : “عصابات” لبنانية في ألمانيا حمد : لقاء نتنياهو بوزراء عرب عرس جاء بعد خطوبة ونتنياهو يُحرج أصدقاء الجلسة المغلقة المطبعين بتسريب فيديو أفضل طريقة للاحتفال بعيد الحب واغربها تيلان بلوندو ..تتوج بلقب أجمل فتاة على الأرض للمرة الثانية خلال 11 عاماً! من يجمع جورج وسوف وزياد الرحباني؟ سعد لمجرد يطرح أحدث أغنياته “بدك إيه”بالفيديو.. استراحة "شاي ونرجيلة" على بعد أمتار من جيش الإحتلال مضمون الصورة التي عرضها بشار الجعفري في مؤتمره الصحفي؟