ï»؟

«ملكة المحاربين» أم سورية لسبعة أبناء.. إنفصلت عن زوجها وأنشأت لواءً معارضا ,اول كتيبة فعلية لـ«مجاهدات النكاح» في سوريا

رئيس التحرير
2019.02.22 01:08


قررت أم سورية لسبعة أبناء تعرف بـ”ملكة المحاربين” الانفصال عن زوجها، وانشاء لواء قتالي في شباط من العام 2012 أطلق عليه اسم “لواء خولة بنت الأزور” قوامه 40 امرأة، كلهنّ حاربن بالبنادق على الخطوط الأمامية للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، وباتت تحظى “ملكة المحاربين” بشهرة واسعة بحسب ما قال موقع “ايلاف” السعودي.

واللافت في الأمر أن هذه المرأة التي تطلق على نفسها اسم “خولة” لم تكن تدعم التمرد في بدايته، لكن موقفها تغيّر بعدها بشهر حين حضرت جنازة طبيب تم قتله بالرصاص أثناء معالجته مدنيين مصابين، اذ تعلّق على هذه الحادثة قائلة: “شاهدت الجثمان في الكفن وانضممت “للثورة” منذ تلك اللحظة، وبدأت أشارك في التظاهرات منذ ذلك اليوم”.

لكن انشغالها بالشأن السياسي لم يرق لزوجها، الذي تزوجته منذ أن كان عمرها 15 عاماً في مدينة الحراك، فاختارت الانفصال عنه، ونفّذت الإرهابية “خولة” عمليات عدة اذ استغلت كونها أنثى للمساعدة في تحرير رجال محليين بسبب قلة استهداف السيدات عند قيامهن بزيارات لقواعد عسكرية ونقاط تفتيش، وبدأت خولة مطلع 2012 في تهريب أسلحة عبر نقاط التفتيش.

وقالت خولة: “تعلمنا طريقة استخدام البنادق في المدرسة كجزء من برنامج تدريب شبابنا عسكرياً، وعرفنا طريقة استخدام الكلاشينكوف وكذلك طريقة إلقاء القنابل اليدوية بشكل صحيح، ولهذا لم يكن الأمر صعباً بالنسبة لنا”.

وغادرت الامرأة البلاد العام الماضي نظراً لعدم وجود أحد يرعى أطفالها، معترفة بصعوبة الحياة في المخيم أكثر من صعوبتها على الخطوط الأمامية في سوريا، ومشيرة الى أنها ستعود عند انتهاء “سفك الدماء”، وإن كانت تخشى على مستقبل البلاد.
 

اول كتيبة فعلية لـ«مجاهدات النكاح» في سوريا

مجاهدات النكاح

خاص:

بعد الجدل الحاد في حقيقة جهاد النكاح في سوريا وبين النفي والتأكيد أطلت اميرة كتيبة لواء المجاهدات في سوريا وتدعى “ملكة المحاربين” في قراءة بيان لواء المجاهدات في سوريا في نشاط النكاح.

 

فقد بثت بعض المواقع الجهادية شريط فيديو اضافة الى صور تظهر كتيبة المجاهدات وقد حرص البيان على ذكر بعد الايات القرآنية التى تدعو للجهاد في سبيل الله، فيما قدمت اميرة الكتيبة المعروفة في “ملكة المحاربين” بيان توضح به عمل الكتيبة الجهادية المرتبطة في الجيش السوري الحر.

وقالت ان الأطفال والرجال والعجز يقاتلون اليوم في سوريا من اجل اسقاط نظام كافر، وقد قررنا انشاء كتيبة المجاهدات لنشارك رجال سوريا الشرفاء في تحرير هذا الوطن واوضحت في البيان عمل المجاهدات، وان بعض النسوة ممن يمتلكون القدرة على حمل السلاح ها هم اليوم يجاهدون الى جانب الرجال، ومن يعجز منهن يجاهدن في اعداد الطعام والدعم اللوجستي، وصولا الى جهاد المرأة بفرجها ضمن الجهاد الشركي المنكاحة وفق ما اثبت بعض العلماء للجهاد.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل تؤيد عودة سوريا إلى الجامعة العربية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

حمد : لقاء نتنياهو بوزراء عرب عرس جاء بعد خطوبة ونتنياهو يُحرج أصدقاء الجلسة المغلقة المطبعين بتسريب فيديو أفضل طريقة للاحتفال بعيد الحب واغربها تيلان بلوندو ..تتوج بلقب أجمل فتاة على الأرض للمرة الثانية خلال 11 عاماً! من يجمع جورج وسوف وزياد الرحباني؟ سعد لمجرد يطرح أحدث أغنياته “بدك إيه”بالفيديو.. استراحة "شاي ونرجيلة" على بعد أمتار من جيش الإحتلال مضمون الصورة التي عرضها بشار الجعفري في مؤتمره الصحفي؟ خطاط سوري يحيك نسخة قرآن من القماش في 12 عاماً المناولة المقدسة قد تسبب عدوى الانفلونزا