ï»؟

روسيا:نظام الأسد مستعد مبدئياً لحضور "جنيف 2"Syria 'agrees to Geneva peace talks'

رئيس التحرير
2019.04.24 14:29



                                                                                                                                                 موسكو تنقل استعداد دمشق للمشاركة بجنيف 2 وتنتقد محاولات العرقلة.. ولقاء بين لافروف وكيري الاثنين 

أعلن الكسندر لوكاشيفتش المتحدث الرسمي باسم الخارجية الروسية عن وجود تأكيدات من دمشق حول استعدادها من حيث المبدأ للمشاركة في مؤتمر "جنيف –2". وقال لوكاشيفتش في مؤتمر صحفي عقده يوم 24 مايو/ايار "نشير بارتياح الى تأكيدات دمشق حول استعداد الحكومة السورية للمشاركة في المؤتمر الدولي من حيث المبدأ لكي يتمكن السوريون بأنفسهم من ايجاد حل سياسي لتسوية النزاع المدمر بالنسبة للبلاد والمنطقة". لوكاشيفتش: محاولات لعرقلة الاتفاقات الروسية ـ الأمريكية ووضع المصالح السياسية فوق هدف وقف نزيف الدماء وأشار لوكاشيفتش إلى أن روسيا تبذل في الآونة الأخيرة جهودا حثيثة بهدف تطبيق المبادرة الروسية ـ الأمريكية من أجل عقد مؤتمر دولي بخصوص التسوية في سورية، مؤكدا أن موسكو "ترى في تنفيذ المبادرة على أساس اعلان جنيف الصادر في 30 يونيو/حزيران 2012 فرصة واقعية لوقف نزيف الدماء ووضع حد لمأساة السوريين ولتأمين مستقبل ديمقراطي لسورية في مصلحة جميع مواطنيها.. وهذه الفرصة لا يجوز اضاعتها". وأوضح المتحدث أن الاتصالات التي تقوم بها روسيا مع الحكومة السورية ومع ممثلي المعارضة السورية على حد سواء، واللقاءات والمباحثات مع الشركاء الغربيين، وبالاخص مع الاطراف التي تساهم في تجاوز الأزمة السورية كلها تخدم مهمة التوصل الى انجاح هذه الفرصة. وأشار المسؤول الروسي الى بعض الصعوبات التي تعترض طريق الحل " فمن المؤسف، وعلى الرغم من دعواتنا الى عدد من الشركاء والى الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد اطلاق المبادرة الروسية ـ الأمريكية، فقد تم اتخاذ قرار أحادي الجانب حول سورية، وهو أحادي الجانب من حيث الصفة ويناقض ايضا الاجماع الحاصل حول التسوية السياسية للأزمة السورية". وتابع المسؤول قوله ان "جهودا مماثلة تبذل حاليا بهدف اتخاذ قرار غير بناء أيضا خلال الجلسة الـ23 لمجلس حقوق الانسان في جنيف". وانتقد لوكاشيفتش محاولة عرقلة "تنفيذ الاتفاقات الروسية ـ الأمريكية حول سورية.. ووضع المصالح السياسية الضيقة فوق الهدف الرئيسي المتمثل بوقف نزيف الدماء في الجمهورية العربية السورية وتأمين نجاح الجهود السياسية والدبلوماسية من قبل المجتمع الدولي لبدء الحوار السوري الداخلي". وشدد على أن هذه المحاولات تبعث اشارات سلبية لفصائل المعارضة وتدفعهم عمليا الى رفض الحوار، مضيفا انه "من دون شك فان البداية الناجحة للمؤتمر الدولي حول سورية تتطلب مشاركة جميع الاطراف المؤثرة ومن ضمنها الاقليمية". واعتبر المسؤول الروسي ان المهمة الرئيسية تبقى تشكيل فرق من المعارضة للمشاركة في المؤتمر بدون شروط مسبقة "وهذا يجب أن يسعى اليه كل من لديه مصلحة صادقة في التسوية السياسية السريعة". واستطرد قائلا "المطلوب هو تحديد تاريخ لعقد المؤتمر بدون تأخير". واضاف ان قرارات بعض أطياف المعارضة السورية، من بينها ما تمخض عن لقاء مدريد ومؤتمر "اصدقاء سورية" في عمان، تبعث على الخيبة، وأعرب عن أمله في أن تطغى الافكار البناءة خلال اجتماع الائتلاف السوري المعارض في اسطنبول، وأن تتطابق مع الاتفاق الروسي ـ الامريكي لعقد مؤتمر دولي حول سورية بهدف تنفيذ بنود اعلان جنيف. لوكاشيفتش يستبعد عقد "جنيف ـ 2" قبل نهاية الشهر الجاري.. ولقاء بين لافروف وكيري يوم الاثنين واستبعد لوكاشيفتش عقد مؤتمر دولي حول سورية قبل نهاية شهر مايو/ايار كما كان من المقرر بسبب موقف المعارضة السورية. وأضاف لوكاشيفتش فيما يخص فرص عقد المؤتمر مع نهاية الشهر الجاري أن "الأحداث الجارية، خاصة في معسكر المعارضة، تجعل هذه الامكانية صعبة". وكشف لوكاشيفتش عن احتمال حدوث لقاء بين وزيري الخارجية الروسي والأمريكي قريبا في باريس، قائلا "لا توجد لدي معلومات محددة... لكن مبدئيا، امكانية حدوث هذا اللقاء قائمة". وجدد لوكاشيفتش موقف روسيا الرافض لاي تدخل خارجي في الشؤون السورية، قائلا "موسكو لا تفقد الأمل من تنفيذ المبادرة الروسية-الأمريكية لعقد مؤتمر دولي حول سورية". وشدد على ان "روسيا تقف ضد اي تدخل خارجي في الشؤون السورية"، مشيرا الى ان "ما يحدث خلال عامين على الحدود السورية ـ اللبنانية والحدود السورية ـ التركية يعطي اساسا للقول بان القوى التي تتدخل في الشؤون السورية تسعى لاسقاط الحكومة الشرعية في الجمهورية العربية السورية". وفي هذا السياق اكد مصدر في وزارة الخارجية الروسية ان وزيري الخارجية الروسي والامريكي سيلتقيان في باريس يوم الاثنين المقبل.

وكانت كشفت وزارة الخارجية الروسية عن تلقيها "تأكيدات" من نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، حول استعداده "من حيث المبدأ" للمشاركة في مؤتمر "جنيف 2"، لبحث إيجاد حل سلمي للأزمة الراهنة التي تعصف بالدولة العربية منذ أكثر من عامين، وخلفت ما يزيد على 80 ألف قتيل، وتشريد أكثر من 1.5 مليون آخرين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الروسية، ألكسندر لوكاشيفتش، في مؤتمر صحفي الجمعة: "نشير بارتياح إلى تأكيدات دمشق حول استعداد الحكومة السورية المشاركة في المؤتمر الدولي، من حيث المبدأ، لكي يتمكن السوريون بأنفسهم من إيجاد حل سياسي لتسوية النزاع المدمر بالنسبة للبلاد والمنطقة."

وتابع المسؤول الروسي أن بلاده تبذل، في الآونة الأخيرة، "جهوداً حثيثة بهدف تطبيق المبادرة الروسية ـ الأمريكية، من أجل عقد مؤتمر دولي بخصوص التسوية في سوريا"، بحسب ما نقلت وكالات أنباء ووسائل إعلام رسمية في موسكو.

وأكد لوكاشيفتش أن موسكو ترى في تنفيذ المبادرة على أساس "إعلان جنيف"، الصادر في يونيو/ حزيران الماضي، "فرصة واقعية لوقف نزيف الدماء، ووضع حد لمأساة السوريين، ولتأمين مستقبل ديمقراطي لسوريا، في مصلحة جميع مواطنيها.. وهذه الفرصة لا يجوز إضاعتها."

ولفت المتحدث نفسه إلى أن الاتصالات التي تقوم بها روسيا مع الحكومة السورية، ومع ممثلين عن المعارضة السورية، على حد سواء، كما أن المباحثات مع "الشركاء الغربيين"، تخدم مهمة التوصل إلى إنجاح هذه الفرصة
 

 

Syria agrees to Geneva peace talks in first confirmation that Assad is prepared to meet with opposition

  • Announcement from Moscow, one of Mr Assads staunchest allies
  • Damascus has not offered any definitive statement on the proposed talks

By Daily Mail Reporte

Quizzed: A handout picture released by the Syrian Arab News Agency shows President Bashar al-Assad speaking during the interview

Russia said that the Syrian government led by Assad (pictured) had agreed to talks on the countrys future

The Syrian government has agreed to a conference on the countrys future proposed by Russia and the United States, Russias foreign ministry said today.

The Syrian government had agreed in principle to participate in the conference in Geneva which is expected within two weeks, Foreign Ministry spokesman Alexander Lukashevich said in televised remarks.

Mr Lukashevich, however, said that it was impossible to set the date for the conference at this point because there is o clarity about who will speak on behalf of the opposition and what powers they will have.

Opposition groups have spoken against President Bashar Assads representatives taking part.

Mr Lukashevich also said Moscow was not encouraged by the results of recent meetings of members of the National Coalition for Syrian Revolutionary and Opposition Forces.

More than 70,000 people have been killed and several million displaced since the uprising against Mr Assad erupted in March 2011 and escalated into a civil war.

It was the first confirmation that Mr Assads government would be willing to take part in the talks with the opposition.

But despite the announcement from Moscow, one of Mr Assads staunchest allies, Damascus has not offered any definitive statement on the proposed talks.

 

 

Russia and the US joined efforts earlier this month to convene an international conference to bring representatives of Assads regime and the opposition to the negotiating table. The aim of the talks would be to establish the outlines of a transitional government as a way out of the crisis.

The US-Russian plan, similar to the one set out last year in Geneva, calls for talks on a transitional government and an open-ended ceasefire.

The Moscow announcement came after days of talks there between Syrias Deputy Foreign Minister Faysal Mekdad and Russian officials.

Ruins: All that is left of a building in the city of Homs after the fighting and shelling All that is left of a building in the city of Homs after the recent fighting and shelling that is destroying the country

In Turkey, where the Syrian National Coalition is holding a three-day conference, an opposition figure expressed doubts over Moscows announcement.

We are very supportive of the (U.S.-Russian) initiative. Our fear is that the regime is not going to negotiate in good faith. We would like to hear enough (from Damascus) to know that they are serious about these negotiations," said Louay Safi, a member of the opposition coalition.

The US, with key European and Arab supporters of Syrias opposition, has said that Mr Assad must relinquish power at the start of a transition period. Russia, however, has not committed to his departure and the Syrian leader has said he will not step down before his term ends next year.

Fighting continued across Syria today, and state media reported that rebels fired mortar shells at the central prison in the embattled northern city of Aleppo, killing and wounding several inmates.

The pro-opposition Aleppo Media Center said clashes were under way between rebels and government troops at the prison and that a large fire had broken out at the facility.

The Britain-based Syrian Observatory for Human Rights said intense fighting was also continuing in the western Syrian town of Qusair, near the border with Lebanon.

 

 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل سينتهي تنظيم داعش تماما بالقضاء على اخر جيوبه ام سيخرج باسم تنظيم جديد؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

حفيدة أم كلثوم تغنّي افرح يا قلبي بالأحمر لنتذكر كيف تعيش كمصريّة وتأسر الملايين بصوتها “الذهبي” في “أرابز غوت تالنت كرنفال الريو :الالاف الراقصين بالريش والبريق في الشوارع رقص وسياسة درج : “عصابات” لبنانية في ألمانيا حمد : لقاء نتنياهو بوزراء عرب عرس جاء بعد خطوبة ونتنياهو يُحرج أصدقاء الجلسة المغلقة المطبعين بتسريب فيديو أفضل طريقة للاحتفال بعيد الحب واغربها تيلان بلوندو ..تتوج بلقب أجمل فتاة على الأرض للمرة الثانية خلال 11 عاماً! من يجمع جورج وسوف وزياد الرحباني؟ سعد لمجرد يطرح أحدث أغنياته “بدك إيه”بالفيديو.. استراحة "شاي ونرجيلة" على بعد أمتار من جيش الإحتلال مضمون الصورة التي عرضها بشار الجعفري في مؤتمره الصحفي؟